• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«صحة» تطلق «مسؤول» وتستطلع الآراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

منى الحمودي (أبوظبي)

نظمت خدمات العلاجات الخارجية التابعة لشركة «صحة»، يوم أمس الجلسة الأولى من مبادرة مسؤول «الثانية عشرة»، التي تهدف إلى لقاء المراجعين بشكل مباشر مع المسؤولين، والاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم بشأن مستوى الخدمات الطبية المقدمة في المراكز، وذلك في مركز المشرف التخصصي للأطفال في أبوظبي.

وفي هذا الشأن، قالت الدكتورة مريم بطي المزروعي المدير التنفيذي للخدمات العلاجية الخارجية،: تأتي المبادرة من أجل تعزيز التواصل بين منشآت شركة «صحة» والمرضى والمراجعين؛ بهدف تبادل المعلومات بين المراجعين وصناع القرار.

«ففي هذه المبادرة يتم تزويد الحضور بمعلومات عن الشركة وخدماتها والتطويرات الجديدة في الشركة، والأطباء والممرضين الجدد بمختلف تخصصاتهم، ونسمع من المرضى الأمور الإيجابية والسلبية، فالإيجابية تشكل نوعاً من التعزيز للخدمة تم تقديها وكان لها أثر طيب عند الناس. أما التعليقات السلبية هي فرص للتحسين، وهي شيء أساسي، وإن لم نستمع لرأي المراجعين لن نتمكن من معرفة ما الذي أعجبهم، والأمور التي يجب التركيز عليها وتحسينها، وتعد مبادرة مسؤول إحدى السبل التي نعتمد عليها لتطوير خدماتنا، خصوصاً رأي المريض بالصورة الأولى».

وأضافت: إن هذا النوع من المبادرات، يؤكد الشفافية التي تتعامل بها شركة صحة مع المرضى، كما يؤكد العمل المستمر والجهود المبذولة من أجل تحسين وتطوير الخدمات الطبية المقدمة في كل منشآت شركة «صحة»، والتي تعمل على تحسين مهارات التواصل ما بين الكوادر العاملة والمرضى، والتأكد من القدرة الاستيعابية للمراكز والمنشآت الصحية، مشيرةً إلى أن هذه الاجتماعات يتم عقدها في جو غير رسمي، يتيح فرصة للمرضى وعائلاتهم للتفاعل مباشرة مع صناع القرار.

وقد عبر الحضور خلال فعاليات المبادرة عن بعض الأمور والصعوبات التي تواجههم في المراكز الصحية التابعة لشركة «صحة»، وأجمع الأغلب منهم على طول فترة الانتظار، وعدم تعاون بعض الموظفين مع المراجعين، إضافة إلى طول فترة الرد عليهم عبر الرقم المجاني لشركة «صحة»، وعدم الرد على هواتف المراكز.

فيما عبر آخرون عن رضاهم عن مستوى الخدمات المقدمة، والتي فاقت توقعاتهم، وأشادوا بفكرة مبادرة «مسؤول»، والتي تهدف إلى تعزيز التواصل بين المسؤولين والمراجعين، وبالتالي تحسين الخدمات، والارتقاء بها بما يرضى المراجعين. كما نظمت الخدمات العلاجية الخارجية الورشة في مركز الطوية التخصصي للأطفال في العين، وفي حين تتواصل الجلسات في مركز مدينة محمد بن زايد الصحي في أبوظبي ومركز نعمة الصحي في العين.

ومن جانب آخر، تم عرض مبادرة حل الشكاوى داخل المراكز الصحية التي تهدف الخدمات العلاجية الخارجية من خلالها إلى مساعدة المراجع في حل المشكلة التي يواجهها أثناء وجوده في المركز عن طريق التواصل المباشر مع مدير المركز أو موظفي خدمة المرضى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض