• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تتضمن أنواع الرمث والغاف والأراك

توزيع 27 ألف شتلة على مواطني «الغربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

أطلقت بلدية المنطقة الغربية مبادرة لتوزيع أكثر من 27 ألف شتلة من النباتات البرية على المواطنين في كل من مدينة زايد وغياثي والسلع وجزيرة دلما والمرفأ وليوا من أنواع الرمث والغاف والأراك، حسب المهندس عتيق خميس حمد المزروعي مدير عام البلدية بالإنابة، مؤكداً توزيع 6050 شتلة من خلال مشتلي الظفرة في مدينة زايد، ومشتل زايد في مدينة ليوا.

وأوضح المزروعي أن ذلك يأتي انطلاقاً من حرص واهتمام قيادتنا الرشيدة بزيادة الرقعة الخضراء واستدامة المحافظة على البيئة وسلامتها، والاهتمام بالنباتات البرية من خلال زراعتها ونشرها في الزراعة التجميلية والحدائق في مدن المنطقة الغربية لما تتميز به من خصائص بيئية وجمالية تؤهلها للاستخدام في مشاريع التجميل الطبيعي.

وأوضح أنه باستخدام النباتات البرية في الزراعات التجميلية يمكن تحقيق العديد من الفوائد كانخفاض استهلاك مياه الري وبنسبة توفير تصل إلى نحو 80% من معدل الاستهلاك الحالي، وانخفاض تكلفة التشغيل والصيانة وبنسبة توفير تصل إلى نحو 60% من التكلفة الحالية، وتقليل نسبة التلوث نتيجة لقلة عمليات التسميد واستخدام المبيدات الحشرية، والمحافظة على الموارد الطبيعية وخاصة المياه الجوفية واستدامتها، وكذلك المحافظة على النباتات البرية، خصوصاً المهددة بالانقراض، إضافة إلى إبراز النباتات البرية كنباتات تجميلية، وإلقاء الضوء عليها كجزء من هوية المنطقة.

وذكر أن هناك بعض المعايير المعتمدة في اختيار النباتات البرية لمشاريع الزراعات التجميلية، منها مدى تحملها لدرجات الحرارة العالية، وقلة احتياجاتها المائية، ومدى تحملها للملوحة، إضافة إلى قلة التكلفة التشغيلية، وتنوع ألوانها الزهرية والورقية، وتنوع بيئاتها من جبلية وسهلية ورملية ونسبة وطريقة انتشارها وأطوالها، وألا تكون موسمية.

وأشار إلى أنه تم توزيع 3085 شتلة من نبات الرمث، بواقع 600 شتلة في مدينة زايد و85 شتلة في مدينة ليوا و1000 شتلة في مدينة المرفأ و550 شتلة في مدينة السلع و850 شتلة في مدينة دلما. كما تم توزيع 1310 شتلة من نبات الغاف، منها 50 شتلة في مدينة زايد و60 شتلة في مدينة ليوا و700 شتلة في مدينة غياثي و500 شتلة في مدينة المرفأ. وتم أيضاً توزيع 1655 شتلة من نبات الأراك، منها 120 شتلة في مدينة زايد و35 شتلة في مدينة ليوا و1000 شتلة في مدينة المرفأ و500 شتلة في مدينة السلع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض