• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ربع النهائي ينطلق من «ماراكانا»

ألمانيا وفرنسا.. «سهرة أوروبية» بـ «دراما كلاسيكية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يوليو 2014

ستكون المواجهة الأولى من ربع نهائي مونديال البرازيل 2014 لكرة القدم بين ألمانيا وفرنسا اليوم على ملعب «ماراكانا» في ريو دي جانيرو الأعرق على الورق كونها تجمع بطلين سابقين من القارة الأوروبية اشتبكا في مباراة تاريخية عام 1982.

تقلص عدد المنتخبات الـ32 الى ثمانية، وإلى جانب هذا اللقاء المسمار، تواجه البرازيل المضيفة وحاملة اللقب خمس مرات كولومبيا اليوم أيضاً، فيما تلتقي غداً الأرجنتين حاملة اللقب مرتين مع بلجيكا وهولندا وصيفة النسخة الأخيرة مع كوستاريكا، والفائز من مباراة «ماراكانا» يواجه المتأهل من لقاء البرازيل وكولومبيا.

ألمانيا بلغت ربع النهائي بعد أن ثأرت لخسارتها أمام الجزائر قبل 32 عاماً وردت لها الدين عندما هزمتها بشق الأنفس 2-1 بعد التمديد الاثنين الماضي في بورتو أليجري، أما فرنسا فواصلت زحفها من دون ضجيج بفوزها الصعب على نيجيريا 2- صفر في برازيليا، في مباراة تألق فيها لاعب وسط يوفنتوس الإيطالي بول بوجبا الذي بدأت المقارنة بينه وبين لاعب الوسط السابق باتيرك فييرا.

وكان مشوار الفريقين مشابها إلى حد ما في الدور الأول، فحصدا 7 نقاط والصدارة، ألمانيا على حساب برتغال كريستيانو رونالدو (4- صفر) بينها ثلاثية لتوماس مولر، غانا (2-2) عندما كادت تخسر لولا الهدف الخامس عشر في النهائيات لميروسلاف كلوزه، والولايات المتحدة (1- صفر) بهدف مولر التاسع في المونديال، وفرنسا على هندوراس (3-صفر)، سويسرا (5-2) والإكوادور (صفر- صفر) حيث تألق المهاجم كريم بنزيمة وسجل ثلاثة أهداف حتى الآن.

وتمني فرنسا النفس بأن يقف التاريخ إلى جانبها مجدداً وذلك لأن منتخب «الديوك» وصل على الأقل إلى الدور نصف النهائي في المناسبات الخمس الأخيرة التي تجاوز فيها الدور الأول، وذلك عام 1958 (حل ثالثاً) و1982 (حل رابعاً) و1986 (حل ثالثاً) و1998 (توج باللقب) و2006 (وصل إلى المباراة النهائية).

استدعى ديشان (45 عاماً) تشكيلة متوازنة بين النجوم على غرار فرانك ريبيري (بايرن ميونيخ الألماني) الذي غاب في اللحظة الأخيرة بسبب الإصابة وكريم بنزيمة (ريال مدريد الإسباني)، وبعض الوجوه الشابة القادرة على منحها السرعة والنشاط على غرار لاعبي الوسط بوغبا وبليز ماتويدي وماتيو فالبوينا ويوهان كاباي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا