• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران     

برعاية مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث

انطلاق النسخة الأولى من «فزاع الرمضانية» للرماية بالسكتون للمواطنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، تنطلق يوم الخميس القبل بطولة فزاع الرمضانية للرماية بالسكتون للمواطنين(رجال) 2015، بتنظيم وإشراف مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وتستمر حتى 27  يونيو، بينما تنطلق صافرة التدريبات المكثفة في الفترة من 21 إلى 24 من الشهر الجاري.

وفتح مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث باب التسجيل والتدريب المجاني لجميع المواطنين من الرجال في ميدان الروية التابع للمركز، في الفترة من 21 وحتى 24 يونيو 2015 وذلك عقب صلاة التراويح.

 وجاءت هذه البطولة الرمضانية المخصصة للمواطنين، بناء على توجيهات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، راعي بطولات «فزاع» وذلك حرصاً من سموه على تشجيع الشباب لممارسة الرياضات الشعبية، للحفاظ على الموروث الشعبي الإماراتي، وبهدف تحفيزهم وإتاحة فرص أكثر للرفع من المستوى العام للمواطنين، استعدادا للمشاركة في بطولات عالمية للرماية وتتضمن بطولة الرماية بالسكتون للمواطنين في نسختها الأولى رماية الأهداف ومسابقة الصحون فردي ومسابقة الصحون فرق.

وأشادت سعاد إبراهيم درويش، مديرة إدارة بطولات فزاع في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بالرعاية الكريمة للبطولة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، والدعم الكبير الذي يوفره لها ولغيرها من الفعاليات والبطولات التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وقالت «إدارة البطولات تنظم بطولة على هامش بطولة فزاع للرماية المفتوحة للجنسين، لدعم الشباب المواطنين وتطوير مهاراتهم في هذا الجانب من الموروث، وصقل قدراتهم للمنافسة بشكل أكبر في البطولة الرئيسية ولإتاحة الفرصة للمركز للتركيز على المتميزين، وتبني ودعم مواهب جديدة وتقديم كل ما يحتاجون اليه من دعم فني بهدف إعداد ابطال ورماة جدد في هذه الرياضة الهامة والمشاركة بهم اقليمياً وعالمياً، وقد تم تطوير نظام البطولة من قبل إدارة البطولات لنموذج جديد سيتم تطبيقه على البطولة الرئيسية مما سيرفع من المستوى الفني للبطولة بشكل عام، كما تأتي هذه البطولة في سياق رؤى واهداف المركز من حيث إحياء والمحافظة على التراث».  

وأضافت «إلى جانب تنظيم البطولة بمعايير دولية فإن المركز سيحرص على تقديم جميع الخدمات اللازمة للمشاركين، وجديد البطولة هذا الموسم تنظيمها وفقاً لشروط تنص على تزويد السلاح والذخيرة لجميع المتسابقين من قبل مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، لا سيما وأن في البطولات المعتادة يسمح للمتسابق بإحضار سلاحه الخاص، إضافة إلى أن البطولة ستتضمن مسابقة اسقاط الصحون فردي للمرة الأولى مما يسلط الضوء على المهارات الفردية للرماة ويصقل من قدراتهم على التصويب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا