• الخميس 24 جمادى الآخرة 1438هـ - 23 مارس 2017م
  11:56    توقيف سبعة اشخاص في اطار التحقيق في اعتداء لندن        11:56     قائد شرطة مكافحة الإرهاب: فتشنا ستة مواقع وألقينا القبض على سبعة والمهاجم عمل بمفرده         12:18     وزير الدفاع البريطاني: هناك افتراضات بأن ل "داعش" صلة بهجوم لندن بشكل أو بآخر         12:19    انفجار في مستودع سلاح باوكرانيا وكييف تعتبره "تخريبا"    

نظمت 54 نشاطاً مختلفاً طوال فترة انعقادها

«دبي للثقافة» تختتم فعاليات «صندوق القراءة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أعلنت هيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة»، نجاح مبادرتها «صندوق القراءة» التي أقامتها في دبي مول تحت شعار «نقرأ، نسعد، نرقى». وكانت هذه المبادرة التي استمرت من 11 – 24 أكتوبر، واحدة من سلسلة فعاليات تنظمها الهيئة في إطار التزامها الثابت لدعم شهر القراءة الوطني أكتوبر2016، وبما ينسجم مع أهداف مبادرة عام القراءة 2016، التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وحظيت بالمتابعة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وقال سعيد محمد النابودة، المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون: «يسرنا أن نلمس النجاح لأهداف هذه المبادرة، ومن أهمها العمل على ترجمة رؤيتنا الرامية لإطلاق مبادرات متنوعة تترجم الاستراتيجية الوطنية للقراءة. إن مبادرتنا هذه اشتملت على فعاليات كثيرة أسهمت في الترويج لعادة القراءة بين كافة أفراد المجتمع. ومواصلة لهذا النجاح، سنواصل إطلاقها من خلال نسخ مبتكرة في مواقع مختلفة من إمارة دبي، ونأمل استقطاب المزيد من الشركاء لدعم مساعينا النبيلة».

وركزت المبادرة من خلال فعالياتها على استهداف كافة شرائح المجتمع مع التركيز على الأسرة، حيث تم تسجيل إقبال عالٍ، حيث تجاوز عدد الطلبة الزائرين في الفترة الصباحية 300 طالب، بنسبة أشغال 100%، وقد تم تنظيم حوالي 54 نشاطاً مختلفاً طوال فترة انعقادها، أما عدد الزوار الإجمالي فقد تجاوز ألفي زائر.

وقالت الدكتورة حصة بن مسعود، مدير إدارة مركز الدراسات والبحوث في هيئة دبي للثقافة والفنون: «لقد قدمت مبادرتنا نموذجًا يمكن للمدارس الاحتذاء به لابتكار أنشطة داخلية ممتعة لتحفيز طلابها على تبني القراءة كعادة مستدامة، والإسهام بالمحصلة لدعم تحقيق الاستراتيجية الوطنية للقراءة (2016-2026)، في دولة الإمارات العربية المتحدة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا