• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كوفي شوب

«سكاي نيوز» تناقش قضايا المونديال «على إيقاع السامبا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يوليو 2014

علي الزعابي (أبوظبي)

تقدم قناة «سكاي نيوز عربية» برنامجاً كروياً مميزا يحمل عنوان «على إيقاع السامبا» احتفالاً ببطولة كأس العالم 2014، وكأنه يفتح المقهي الإعلامي الخاص بشكل يومي لتحليل كل ما يحدث في البطولة الكبيرة، لوضع المشاهد في قلب الحدث، ومناقشة مباريات العرس الكروي، وتحليلها في جميع المواجهات بين المنتخبات المشاركة، وطرح القضايا والتساؤلات حول الاستحقاقات القادمة والأدوار التالية من عمر البطولة، كما يصل المشاهد عبر البرنامج إلى ردود الأفعال لدى الجماهير المتواجدة في البرازيل بواسطة المراسلين المتواجدين في المونديال.

وتطرقت إحدى حلقات برنامج «على إيقاع السامبا» إلى خروج المنتخب الجزائري من دور الـ 16 على يد «الماكينة» الألمانية التي واجهت صعوبات كبيرة في إقصاء ممثل العرب الوحيد، بعد التعادل السلبي في الوقت الأصلي والاحتكام إلى الأشواط الإضافية، عندما تمكن الألمان من استثمار خبرتهم الطويلة في بطولات العالم والتغلب بهدفين لهدف وحيد.

واستضافت الحلقة النجم المغربي مصطفى الحداوي، لاعب المنتخب المغربي المشارك في مونديال 86 إضافة إلى النجم الجزائري محمود قندوز مدافع الجزائر في مونديالي 82 و86 لتحليل مباراة القمة التي جمعت المنتخب الجزائري مع نظيره الألماني، والحديث في كل ما يخص هذه المباراة بعد الخروج المشرف.

وعبر الحداوي عن فخره بالأداء الذي قدمه المنتخب الجزائري في هذه المباراة، مؤكداً في الوقت ذاته أن المنتخب الألماني لا ييأس ولا يتوقف إلا بعد صافرة نهاية المباراة وهذا ما أثبته في هذه المباراة بعد الأداء القوي الذي انتهجه في المباراة والذي تواصل حتى الدقيقة 120، وأشاد قندوز بالأداء الجزائري في المباراة، موضحاً أن الكرة الجزائرية في هذا المونديال شرفت المشاركات العربية بكل تأكيد.

وأكد الضيفان على أن المنتخب الألماني كان الأقوى بعد مرور الوقت الأصلي في المباراة بحكم اللياقة البدنية العالية التي يتمتعون بها، وعدم الاستسلام المعروف عند المنتخب الألماني، فيما ضعفت اللياقة عند لاعبي الجزائر في الأشواط الإضافية، مؤكدين أن البطئ في قيادة الهجمات المرتدة بالمباراة هو ما أثر على اللاعبين في نهاية المباراة.

وطرحت الحلقة عدة تساؤلات كان أهمها، الدروس التي من المفترض أن تتخذها المنتخبات العربية، وأهمية الاحتراف للاعب العربي بعد المشاركة الجزائرية، حيث أكد الضيوف على أهمية الحذو خلف الجزائر وبناء المنتخبات بالشكل السليم من أجل الحصول على النتائج المرضية، والتي تفتخر بها جميع المنتخبات فيما بعد، كما أن الاحتراف مهم للاعبين العرب في الدوريات الأوروبية، فهي التي تمنح اللاعب العديد من الامتيازات في قدراته وتسعى إلى تطويره وصقل مهاراته للأفضل من أجل خدمة المنتخب الوطني فيما بعد.

وحول الرأي الجماهيري في البرازيل، أكد مراسل البرنامج الذي تواجد في المباراة على أن الجماهير الجزائرية راضية كل الرضا عما قدمة منتخب بلاده وتشريفه للكرة العربية، غير أن الحظ لم يحالفه في بلوغ الدور الثاني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا