• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خادم الحرمين وأوباما يبحثان ملف الجماعات المتشددة

السعودية تنشر 30 ألف جندي على الحدود مع العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يوليو 2014

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز عاهل المملكة العربية السعودية أمس باتخاذ التدابير كافة اللازمة لحماية المملكة من أي تهديدات إرهابية محتملة، وذلك وسط أنباء لقناة “العربية” الفضائية تحدثت عن نشر السعودية 30 ألف جندي على حدودها مع العراق، بعد انسحاب الجنود العراقيين من المنطقة. فيما ناقش العاهل السعودي في مكالمة هاتفية مع الرئيس الأميركي باراك أوباما ملف العراق والعنف المتزايد للجماعات المتشددة هناك.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس»: «إن الملك عبد الله بن عبد العزيز أمر باتخاذ التدابير كافة اللازمة لحماية المملكة من أي (تهديدات إرهابية) محتملة». وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي «إن السعودية لم تشهد أي تهديد قرب حدودها، وإن الحدود السعودية مؤمنة ومحمية قبل أحداث العراق بفترة طويلة».

وأوردت قناة العربية على موقعها الإلكتروني أن السعودية نشرت 30 ألف جندي على حدودها مع العراق، بعد انسحاب الجنود العراقيين من المنطقة. وقالت: «إن الجنود السعوديين انتشروا في المنطقة الحدودية، بعد أن هجرت القوات العراقية مواقعها هناك تاركة المنطقة الحدودية مع السعودية وسوريا من دون حراسة».

وأضافت أنها حصلت على شريط فيديو يظهر نحو 2500 جندي عراقي في منطقة صحراوية إلى الشرق من مدينة كربلاء العراقية، بعدما انسحبوا من مواقعهم على الحدود. وأظهر في شريط الفيديو الذي بثته «العربية» ضابطا يقول: «إن الجنود العراقيين تلقوا أوامر بترك مواقعهم من دون إعطائهم تبريرا لهذه الخطوة».

وقالت مصادر دبلوماسية في الخليج: «إن حدود السعودية مع العراق تخضع لحراسة جيدة نسبياً، لكن حدودها مع الأردن يمكن أن توفر طريقاً سهلاً لأي متشددين يحاولون دخول المملكة قادمين من العراق».

وتتشاطر السعودية حدوداً مشتركة تمتد 800 كيلومتر مع العراق، حيث استولى مسلحو تنظيم «داعش» على عدد من المدن والبلدات في شمال البلاد، في عملية عسكرية خاطفة الشهر الماضي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا