• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أوكرانيا تعين وزير دفاع متشدداً وتواصل عمليتها في الشرق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يوليو 2014

عينت أوكرانيا أمس وزيراً جديداً للدفاع سرعان ما صرح بأنه يأمل في أن يشهد في أحد الأيام «عرضاً عسكرياً للنصر» في سيباستوبول «أوكرانية» في القرم التي ضمتها روسيا في مارس. ومع مواصلة عمليات «لمكافحة الإرهاب» في شرق البلاد، يكون الرئيس بترو بوروشنكو رفض عمليا أي عودة إلى وقف اطلاق النار الذي دعا إليه الأوروبيون في برلين إلى حين تطبيق شروطه، وخصوصا استعادة السيطرة على الحدود.

ويمكن ان تزيد حدة هذه العملية مع تسلم المسؤول السابق في الشرطة فاليري غيليتي الرئيس السابق لهيئة حماية الشخصيات العامة، حقيبة الدفاع بعدما صادق البرلمان أمس على تعيينه،

كما وافق البرلمان على تعيين الجنرال فكتور موجينكو العسكري الذي درس في الاتحاد السوفييتي، رئيسا للأركان.

وعين المسؤولان في المنصبين، بينما تشن القوات الأوكرانية «عملية لمكافحة الإرهاب» تتسم بالصعوبة في شرق البلاد على المتمردين الموالين لروسيا.

وقال بوروشنكو عند تقديمه غيليتي للنواب، إن عليه العمل على اصلاح القوات المسلحة. وأضاف أن «جيشنا بحاجة الى قائد يبدأ بتصميم وحزم الاصلاحات التي ستسمح لنا بإنشاء جيش لا يمكن لأي شخص ان يفكر بشن هجوم على دولتنا بوجوده».

وأكد غيليتي انه «واثق من انتصار اوكرانيا». وقال «سيكون هناك عرض عسكري للنصر وسيجري في سيباستوبول» في القرم، مقر الاسطول الروسي للبحر الأسود الذي ضمته روسيا في مارس الماضي مع شبه الجزيرة. وصفق النواب بحرارة للرجلين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا