• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

2958 مشجعاً في 4 مباريات

«هجر المدرجات».. عرض مستمر على «مسرح الدوري» !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

شمسة سيف (أبوظبي)

تواصل جماهير دوري الخليج العربي، هواية «هجر المدرجات»، وتستمر في العزوف عن الحضور لمؤازرة أنديتها، وتقديم كامل الدعم لها، إلا في بعض المباريات «الكبيرة» مثل «الديربيات» و««الكلاسيكو»، مما أكسبها صفة «المزاجية»، في حضورها من جولة إلى أخرى.

وشهدت الجولة السابعة تراجعاً واضحاً في أعداد الحضور إلى المدرجات، خصوصاً في أربع مواجهات، ليبلغ العدد 2958 مشجعاً فقط في اللقاءات الأربعة، وهي الشارقة أمام النصر، والشباب ضد دبا الفجيرة، والظفرة أمام الإمارات، والوحدة أمام اتحاد كباء.

وحظي لقاء «الجوارح» و«النواخذة، الرقم الأقل في الجولة السابعة، حيث بلغ العدد 563 مشجعاً فقط، مما يؤكد أن مشكلة العزوف الجماهيري، ما زالت مستمرة في ملاعبنا، ورغم محاولات الحل، إلا أننا ما زلنا نعاني منها بشكل ملحوظ، وهو الأمر الذي يفقد الكثير من المباريات طابع التشويق والإثارة، وتدفق الجماهير مطلب لابد منه، من أجل دعم اللاعبين الذي بدورهم يقدمون المستوى الأفضل في المباريات التي تحظى بمدرجات ممتلئة، مما يسهم في خروج المباريات في أجمل صورة.

وفي استطلاع لآراء الجماهير عن أسباب ضعف الحضور في الجولة الماضية، طرحنا سؤال في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» للجماهير: هل أثر النهائي الآسيوي على الحضور الجماهيري في الدوري، رغم اختلاف توقيت المباريات، وجاءت الردود متفاوته، حيث أجمعت مجموعة من الجماهير على أن البعض وبالرغم من اختلاف التوقيت إلا أنه فضل مساندة ممثل الوطن من خلف الشاشات، وهو يعتبر عامل آخر لضعف الحضور الجماهيري، فيما يرى البعض الآخر أن دورينا على وجه التحديد يواجه هذه المشكلة مثل زمن بعيد، وتتكرر من فترة إلى أخرى، وبالتالي لا علاقة للنهائي الآسيوي بضعف الحضور في الجولة السابعة للدوري.

ومن جهة أخرى والجدير بالذكر، شهدت مواجهتا الوصل أمام بني ياس، والجزيرة أمام الأهلي حضوراً جماهيرياً مميزاً مقارنة مع باقي المواجهات الأربع، حيث شهد لقاء «فخر أبوظبي» و«الفرسان» الرقم الأعلى في الحضور الجماهيري للجولة السابعة، وبلغ العدد 9220 مشجعاً، فيما بلغ عدد الحضور في لقاء «الفهود» و»السماوي» 6128 متفرجاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا