• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

انتهاء أزمة موانئ النفط في ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يوليو 2014

أعلن رئيس الوزراء الليبي المنتهية ولايته عبد الله الثني، إن الحكومة توصلت لاتفاق مع زعيم للمحتجين الذين سيطروا على موانئ نفطية في شرق البلاد لتسليم الميناءين الباقيين، وإنهاء حصار أصاب قطاع النفط في البلاد بالشلل.

وقال الثني إن الحكومة أصبحت تسيطر الآن على ميناءي راس لانوف والسدر من دون استعمال القوة، بعدما تم التوصل لإتفاق مع إبراهيم الجضران الذي شارك في الحرب ضد معمر القذافي في 2011 وسيطر على المرافئ النفطية قبل نحو عام للمطالبة بقدر أكبر من الحكم الذاتي لإقليم برقة الذي اعلن من جانب واحد في شرق ليبيا.

وأبلغ الثني مؤتمراً بميناء راس لانوف بثه التلفزيون أن الحكومة نجحت في إبرام إتفاق لحل الأزمة النفطية وإنها تسلمت امس الميناءين النفطيين راس لانوف والسدر معلنا «نهاية أزمة النفط».

وكان متحدث باسم الجضران أعلن ليل الثلاثاء عن اتفاق لتسليم الميناءين كبادرة على «حسن النوايا» تجاه البرلمان الليبي المنتخب حديثا. وقد يتيح استعادة الميناءين الرئيسين في شرق البلاد نحو 500 ألف برميل يوميا من النفط للتصدير رغم ان الشحنات قد تستمر في مواجهة تعطيلات لأسباب فنية. وتباطأ تنفيذ اتفاقات سابقة بسبب خلافات سياسية لاحقة. (طرابلس- وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا