• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

عايش مع السد الموقف نفسه أمام الرشيد العراقي

غانم العلي: 3 عناصر تمنح «الزعيم» الأفضلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

يروي محمد غانم العلي موقفاً مشابهاً، حدث له عندما شارك مع السد في بطولة أندية آسيا، وكان ذلك عام 1989، وكانت المباراة النهائية وقتها ضد فريق الرشيد العراقي، الذي تحول فيما بعد إلى اسم نادي الكرخ، حيث انتهت المباراة مع الرشيد وقتها بتقدم الفريق العراقي 3/ 2، ويومها سجل محمد غانم هدفاً، والآخر كان من نصيب خالد سلمان.

يقول محمد غانم العلي المشرف الحالي على فريق الكرة بالسد: «نجحنا في مباراة العودة بقطر في أن نحقق الفوز بهدف نظيف لنحقق اللقب، وهذا يدفعني إلى القول إن الهدف الذي سجله العين في مرمى كوريا في الجولة الأولى مهم للغاية».

أكد محمد غانم أن هناك 3 عوامل مهمة ستجعل الأفضلية للعين قائلاً: «الأرض والجمهور والهدف الذي نجح الفريق في خطفه في الذهاب، وأتوقع أن تمتلأ مدرجات استاد هزاع بن زايد بالجماهير البنفسجية وخلفها كل جماهير الإمارات، على أمل استعادة الفريق لمجده الآسيوي، وهو ما نتمناه لهذه القلعة الكبيرة».

وقال: «العين مكتمل العناصر، ولديه ثقة عالية وهو ما شاهدته في أجزاء كبيرة في مباراة الذهاب، وكل المؤشرات تسير في طريق استعادة العين للقب الآسيوي مجدداً، وهذا ليس بغريب على قلعة كروية كبيرة بحجم البنفسج».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا