• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اعتقال مراهقة أميركية حاولت الالتحاق بمتطرفين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يوليو 2014

ذكرت قناة «إيه بي سي» الإخبارية الأميركية، أن مكتب التحقيقات الاتحادي اعتقل مراهقة أميركية حاولت الانضمام للجماعات المتطرفة في سوريا، بعد أن ارتبطت عاطفياً بمتشدد إسلامي تعرفت عليه عبر الانترنت. واعتقلت شانون مورين كونلي (19 عاماً)، والتي تعمل مساعدة تمريض، في 8 أبريل الماضي بمطار دنفر الدولي، بحسب تقارير محكمة تباشر التحقيق في الواقعة. وقالت القناة إن الفتاة تم توقيفها، عندما كانت تحاول اللحاق بطائرة متجهة إلى فرانكفورت لتتوجه بعد ذلك إلى أضنة التركية، قرب الحدود السورية. وأفادت صحيفة «دنفر بوست» بأن كونلي تعرفت على شاب متشدد يعرف بـ«واي إم» ويعتقد أنه من تونس، عبر الانترنت عام 2013. وجاء في تقارير المحكمة أن الشاب أخبر كونلي بأنه يقاتل من أجل ما كان يسمى «الدولة الإسلامية في العراق والشام» المعروفة بـ«داعش». وذكرت الشبكة أن كونلي قالت للمحققين إنها كانت تعتزم أن تلتقي بالشاب في سوريا ليتزوجا، ثم يعيشا معاً بالقرب من الحدود التركية. وأفادت تقارير المحكمة أن الفتاة تلقت بعض التدريبات العسكرية في الولايات المتحدة، بعد انضمامها لجماعة «مستكشفي الجيش الأميركي» غير الربحية، في سبتمبر الماضي، حيث «قالت إنها كانت تعتزم استخدام ذلك التدريب للذهاب إلى الخارج للمشاركة في (الجهاد)».

(واشنطن -د ب ا)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا