• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

المالكي يوسع العفو ليشمل ضباط الجيش السابقين وواشنطن تحث على تشكيل الحكومة

علاوي يدعو إلى اجتماع لوزراء خارجية الجوار العراقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يوليو 2014

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

دعا إياد علاوي زعيم الكتلة الوطنية في البرلمان العراقي أمس، دول الجوار إلى عقد اجتماع على مستوى وزراء الخارجية لتدارك تداعيات مخاطر التفكيك التي تهدد الدول العربية ومخاطرها على المنطقة والعالم، معلنا أنه سيحضر جلسة مجلس النواب المقبلة، المقررة في 8 يوليو الجاري، بينما أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن العفو الذي أصدره عن المتورطين بأعمال ضد الحكومة، يشمل أيضا ضباط الجيش السابق. وبالمقابل حثت الولايات المتحدة قادة العراق السنة والأكراد على المساهمة الفعالة في تشكيل الحكومة الجديدة «سريعا».

وقال علاوي «انطلاقاً مما يحصل في العراق وسوريا ولبنان من صراعات مريرة وقاتلة لربما تؤدي إلى تفكيك هذه الدول، وانعكاسات وتداعيات ذلك على المنطقة بأسرها والعالم، فإن ائتلاف الوطنية يدعو إلى اجتماع لقيادات الجوار العراقي على مستوى وزراء الخارجية في تركيا وإيران والسعودية والأردن والكويت، وأمين عام جامعة الدول العربية والسكرتير العام للأمم المتحدة، وممثل عن مجلس التعاون الخليجي، وممثلي بعض الكتل السياسية الرئيسية، وممثلين عن الحراك الشعبي السلمي».

وأضاف أن «أهداف المؤتمر هي عين أهداف مؤتمر شرم الشيخ الأول للجوار العراقي، وهي ضمان سلامة حدود العراق وشعبه من أخطار الإرهاب والتدخلات الخارجية، ودرء التداعيات القاتلة التي يشهدها العراق». وذكر أن «نؤكد على استقرار العراق على أساس خارطة طريق واضحة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية حقيقية، تلتزم بخارطة الطريق وبتعزيز دول الجوار الشقيقة وكذلك الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، كل ذلك لإنقاذ العراق مما هو فيه وسيؤثر ذلك إيجاباً على استقرار سوريا ولبنان، وتحقيق إرادة شعوبها الكريمة فضلاً على المنطقة برمتها».

وأشار إلى أن ائتلافه سيوجه وفوداً ورسائل بهذا المعنى إلى دول الجوار، وجامعة الدول العربية، والأمم المتحدة، ومجلس التعاون الخليجي.

وأعلن علاوي من جهة ثانية أنه سيحضر في جلسة مجلس النواب المقبلة. وقال إنه حذر «من أي اجتماع لمجلس النواب من دون التوافق على خارطة طريق واضحة تلتزم بها حكومة وحدة وطنية حقيقية، ولغياب هذا التوجه نأى ائتلاف الوطنية بنفسه عن الحضور إلى الاجتماع الأول لمجلس النواب». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا