• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بين أبرز 28 مدينة عالمية مبتكرة

«دبي» تتقدم على مؤشر الابتكار وتحتل المرتبة الـ15

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

تقدمتْ دبي مرتبةً واحدة على مؤشر دبي للابتكار محتلةً المرتبة الـ15 في مؤشر دبي للابتكار 2016 الذي أعلنت نتائجه أمس غرفة تجارة وصناعة دبي بالتعاون مع «بي دبليو سي»‏‭(‬PwC‭) ‬، على هامش فعاليات ‏‭»‬أسبوع ‬الإمارات ‬للابتكار‭ « ‬إلى ‬المرتبة ‬الـ‬15 ‬من ‬بين ‬أهم ‬28 ‬مدينة ‬عالمية ‬رائدة ‬في ‬مجال ‬الابتكار، ‬مقارنةً ‬بالمركز ‬رقم ‬16 ‬العام ‬الماضي، لتتفوق ‬على ‬مدن ‬عريقة ‬مثل ‬مدريد ‬وميلانو ‬وشنغهاي ‬وموسكو ‬وجوهانسبرج ‬وساوباولو ‬وكوالالمبور. ‬واحتلت ‬نيويورك ‬المرتبة ‬الأولى ‬في ‬المؤشر ‬في ‬حين ‬تراجعت ‬لندن ‬إلى ‬الرابعة ‬بعد أن ‬كانت ‬في ‬المرتبة ‬الأولى ‬العام ‬الماضي. ‬وحسب ‬المؤشر ‬تفوقت ‬المدن ‬الأوروبية ‬في ‬مؤشرات ‬الاستثمار ‬في ‬المهارات ‬والقدرات، ‬في ‬حين ‬سجلت مدن ‬الخليج ‬نتائج ‬عالية ‬في ‬المؤشرات ‬السياسية ‬والاقتصادية ‬والاجتماعية.

وأظهر المؤشر، تقدماً ملحوظاً في مساهمة القطاع الخاص في ريادة وابتكار الإمارة، مع تحسنٍ ملموس في التعاون الوثيق بين القطاعين العام والخاص لمصلحة الابتكار في بيئة الأعمال بدبي، حيث برز احتضان شركات القطاع الخاص لمبادرات الابتكار، وحرصها على تعزيز التعاون والشراكات مع الأطراف المعنية سواء من القطاع العام أو العملاء أو الشركاء الخارجيين. كما برز اهتمام القطاع الخاص بالحفاظ على أصحاب المهارات والاختصاصات والحرص على تطويرهم وصقل مهاراتهم حسب متطلبات سوق العمل. ورغم التحسن في هذا المؤشر فإنه ما زال هناك الكثير من العمل لتحسين مهارات الموظفين والمختصين والحفاظ عليهم.

وأشار حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، إلى أن المؤشر يظهر بوضوح تميز حكومة دبي في قيادة دفّة الابتكار في الإمارة. وقال إن القطاع الخاص أظهر وعياً كبيراً بأهمية الابتكار ومكتسباته، إلا أن هذا الوعي يجب أن يواكبه جهد أكبر في الاستثمار في الممكنات التي تساعد في تحقيق النتائج المرجوة، مؤكداً التزام الغرفة بلعب دور أساسي في هذا المجال، ومساعدة القطاع الخاص على التحول نحو مجتمع أعمال ذكي ومبتكر. وأضاف «لقد نجح المؤشر في تحديد عوامل تفوقنا والمؤشرات التي تحتاج إلى تطوير وتحسين في منظومة الابتكار، ولذلك فإن نتائج المؤشر مهمة جداً لتحديد الخطوات المستقبلية. ونحن حريصون أشد الحرص على تحفيز وتشجيع ثقافة الابتكار في بيئة الأعمال لنحافظ على تنافسيتنا، ونصنع مستقبلنا بأيدينا».

واستعرض مؤشر الابتكار عدداً من التوصيات الموجهة إلى القطاعين العام والخاص وغرفة دبي، حيث أوصى باستمرار القطاع العام بنفس الأداء القوي بدعم بيئة الأعمال من خلال سن القوانين والتشريعات المحفزة لنمو الأعمال التي تسهل ممارسة الأعمال، إضافة إلى الاستثمار في التعليم العالي الذي يركز على احتياجات السوق الإماراتي.

وأشارت نتائج المؤشر إلى أهمية تركيز غرفة دبي على تعزيز الشراكات والتواصل بين القطاعين العام والخاص، وتسهيل قيامها، إضافة إلى ضرورة التركيز على رفع مستوى وعي القطاع الخاص بأهمية الابتكار في الأداء المؤسسي وضمن الاقتصاد بشكل عام، موضحاً أن هناك حاجة إلى مبادرات توعوية وجهود استثنائية لزيادة نسبة مساهمة القطاع الخاص في إجمالي الابتكار لمدينة دبي وزيادة الاستثمار في الممكنات، الذي يعتبر الأساس لاقتصاد مبتكر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا