• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

برج خليفة أذكى مبنى في الخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أعلنت شركة «هانيويل» أمس، حصول برج خليفة على جائزة «أذكى مبنى في الإمارات» في النسخة الأولى من «جوائز هانيويل للمباني الذكية 2016» في منطقة الشرق الأوسط، التي تم تنظيمها كجزء من فعاليات «أسبوع الابتكار» في دبي. كما فاز برج خليفة، أطول مبنى في العالم، بجائزة «أذكى مبنى سكني شاهق الارتفاع في الخليج». وإلى جانب برج خليفة، حاز «مستشفى لطيفة» المختص برعاية الأمهات وطب الأطفال على جائزة «أذكى مستشفى» في المنطقة، فيما حصد «مركز سيتي سنتر ديرة» جائزة «أذكى مبنى بقطاع تجارة التجزئة» في المنطقة. وصممت شركة «هانيويل»، التي تتبوأ مكانة متقدمة ضمن قائمة «فورتشن 100» للشركات الرائدة على مستوى العالم في التكنولوجيا وإنترنت الأشياء، برنامج الجوائز الفريد هذا لتقييم درجة ذكاء المباني في كل أنحاء المنطقة استناداً إلى 3 عوامل أساسية. هذه العوامل هي أن تكون المباني صديقة للبيئة وآمنة وتدعم الإنتاجية. ووُضِعت جوائز «هانيويل للمباني الذكية» لدفع عجلة الابتكار ودعم خطط المدن الذكية في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط عموماً، وحقق برج خليفة درجة التقييم الأعلى بين جميع المشاركين من دولة الإمارات بنتائج لافتة وفق مؤشرات التقييم الثلاثة.

وتأتي جوائز عام 2016 تتويجاً لجهود برنامج «تصنيف هانيويل للمباني الذكية»، الذي أطلقته الشركة في مارس من هذا العام، وهو يعد إطار عمل شامل غير مسبوق لتقييم أي مبنى.

وللمرة الأولى في الشرق الأوسط، تم استخدام البرنامج لتقييم 620 مبنى في 7 مدن رئيسة في المنطقة هي أبوظبي ودبي والرياض وجدة والدمام والدوحة والكويت العاصمة. وقال نورم جيلسدورف، رئيس شركة «هانيويل» لمناطق الشرق الأوسط وروسيا وآسيا الوسطى «تواصل دولة الإمارات السير بخطى حثيثة نحو تحقيق الأهداف طويلة الأمد المتعلقة بالاستدامة والمدن الذكية، وهي ماضية قدماً في تحقيق ذلك انسجاماً مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار ورؤية الإمارات لعام 2021.

وبالنسبة لنا في شركة هانيويل، فنحن نؤمن أن المبنى الذكي هو المبنى الذي يحقق معايير الاتصال والأمان وكفاءة الطاقة ليساعد في تحسين نوعية الحياة لقاطنيه ومستخدميه. وفي هذا الإطار، يسعدنا جداً أن نكرّم الجهود الدؤوبة التي يقدمها برج خليفة ومركز سيتي سنتر ديرة ومستشفى لطيفة، والاستثمارات التي قاموا بها في مجال حلول المباني الذكية، ما يجعلهم مثالاً يحتذى به في أفضل الممارسات بمجال المباني الذكية على مستوى المنطقة والعالم بأسره». وقال ماجد الفهيم، مدير «سيتي سنتر ديرة»: «ماجد الفطيم السبَّاقة في تطبيق أفضل الممارسات العالمية على امتداد مراكز التسوق التابعة لها، ونأمل أن تسهم هذه الممارسات في تحقيق نقلة ملموسة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة. وفي إطار التزام المجموعة بتوفير أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم، تشكل الاستدامة أحد محاور أعمال ماجد الفطيم، بما يكفل أن تواصل أجيال اليوم والمستقبل وتيرة الابتكار في تشييد مبانٍ خضراء وصديقة للبيئة».

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا