• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الاحتلال يجرف ويصادر أراضي ويهدم 8 منازل

130 جريحاً باعتداءات إسرائيلية في الضفة وغزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يوليو 2014

عبدالرحيم حسين، وكالات (رام الله)

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي وعصابات مستوطنيه أمس تصعيد اعتداءاتها في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث أصيب نحو 130 فلسطينياً بجروح، وتم اعتقال عشرات آخرين، وهدم منازل، ومصادرة وتجريف أراضٍ ، لتوسيع الاستيطان اليهودي.

وأصيب نحو 114 فلسطينياً بجروح جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية على مسيرات سلمية في أحياء القدس الشرقية المحتلة والبلدات والقرى المجاورة لها، احتجاجاً على قتل الفتى محمد حسين أبو خضير (16 عاماً)، وحرق جثمانه بعد اختطافه من بلدة شعفاط شمال المدينة فجر أمس الأول. كما اندلعت مواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في عدد من مدن وبلدات ومخيمات الضفة الغربية.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن سلطات الاحتلال قررت منع جميع أهالي محافظة الخليل، والرجال تحت سن الخمسين عاماً والنساء تحت سن الأربعين عاماً من أهالي الضفة الغربية من دخول القدس الشرقية لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك اليوم. وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في مكالمة هاتفية مع حسين أبو خضير والد الشهيد: «إن الفتى محمد هو أحد شهداء هذا الشعب العظيم الذي لم ولن يستسلم ولن يتنازل عن حقوقه».

أعلنت عائلة الشهيد أبو خضير، خلال مؤتمر صحفي عقدته أمام منزلها في شعفاط، بحضور مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، ورئيس مجلس شعفاط إسحاق أبو خضير، أنها لن تستلم جثمانه قبل إقرار الحكومة الإسرائيلية بأن قتله كان جريمة على خلفية قومية وليست جنائية.

وأضافت أنها تحمل الإعلام الإسرائيلي مسؤولية تضليل الرأي العام، ودس روايات مشبوهة لا أساس لها من الصحة. كما حملت أجهزة الأمن الإسرائيلية مسؤولية تداعيات ونتائج تأخير تسليم الجثمان، مؤكدة أنها لن تقيم جنازته في ساعات الليل، لضمان ترتيب جنازة مهيبة تليق به. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا