• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تقودها «آي بي أم» من خلال z13

طفرة غير مسبوقة في عالم الكمبيوترات المركزية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يناير 2015

يحيى أبوسالم (دبي)

على الرغم من أن الطفرة التي يشهدها سوق الهواتف والأجهزة الذكية واضحة بشكل جلي للجميع، إلا أن هذه الطفرة الذكية يحركها ويدعم نجاحها العديد من الطفرات التكنولوجية الأخرى التي لم يسمع عنها الكثيرون، والتي لها دور رئيس في انتشار الأجهزة الذكية الشخصية بهذا الزخم والكم والاتساع غير المسبوق. ولعل أجهزة الكمبيوتر المركزية أو ما تعرف بمصطلح «الخادمات»، والتطور الهائل والسري الذي حصلت عليه الكثير منها بفضل التطور والتقنيات الحديثة، كان له الفضل الكبير في دعم الأجهزة الذكية وزيادة انتشارها بين أيدي المستخدمين حول العالم.

تعريف بسيط

يطلق على أجهزة الكمبيوتر المركزية «الخادمات» أو «Servers»، وببساطة يمكن تعريف الأجهزة الخادمة بأنها الجهاز المركزي الذي يستخدم لتقديم الدعم والخدمات المختلفة لمجموعة من أجهزة المستخدمين المختلفة، والتي قد تصل إلى أكثر من 1000 جهاز.

وفي مثل حالتنا هذه تقدم الكمبيوترات المركزية دعماً كبيراً لمستخدمي الأجهزة الذكية، وخصوصاً عندما يتعلق الأمر بالتطبيقات الذكية أو بالسحب الإلكترونية الخاصة بكل مستخدم، حيث تلعب الكمبيوترات الخادمة دوراً مهماً حسب نوع التطبيق وحسب احتياجات المستخدمين للأجهزة الذكية والطلبات التي يرغبون في تطبيقها. وتمتاز الكمبيوترات المركزية في الغالب بأن لها مواصفات غير عادية تفوق الكمبيوترات الشخصية بمراحل كثيرة، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بالمعالج المركزي الذي يعتبر قلب هذه الأجهزة كحال غيره من الكمبيوترات الأخرى أو حتى الأجهزة الذكية. فتمتاز هذه الأجهزة الخادمة بتزويدها بأربع معالجات مركزية وربما أكثر بكثير من هذا الرقم، كما أنها تمتلك أحجاماً غير متعارف عليها فيما يتعلق بالذاكرة العشوائية من نوع رام وحتى ذاكرة التخزين، حيث تمتلك مثل هذه الكمبيوترات أقراص تخزين تأتي مجتمعة بأحجام خيالية لا يمكن التعرف إليها ببساطة.

«z13 الأقوى»مؤخراً كشفت شركة «أي بي أم» الأميركية العملاقة، النقاب عن كمبيوترها المركزي الجديد كلياً والأكثر تطوراً على الإطلاق z13 Mainframe، والذي يقدم مساحات غير مسبوقة في حجم التخزين، إلى جانب قدرته الهائلة والكبيرة في عمليات التشفير والتحليل الفورية للمساعدة على تلبية تطلعات المستهلكين لجهة السرعة والأمان في معالجة مليارات المعاملات عبر الأجهزة المحمولة.

وبحسب الشركة الأميركية، فإن كمبيوترها الجديد جاء ثمرة استثمارات، بلغت قيمتها مليار دولار أميركي، مع خمس سنوات من عمليات التطوير، وتوظيف ما يزيد على 500 براءة اختراع جديدة، والتعاون مع أكثر من 60 عميلاً.

التطبيقات الذكيةونظراً للنمو المتسارع الذي تلعبه تطبيقات الهواتف والأجهزة الذكية في أيامنا هذه، بات على الشركات العالمية المصنعة للتطبيقات أو حتى الأجهزة الذكية أن تعيد تقييم مدى قدرة بنيتها التحتية لتكنولوجيا المعلومات ومدى قدرتها على دعم التطبيقات الذكية التي يجب أن تتجاوز تطلعات المستهلكين، ومن هنا يأتي دور كمبيوتر آي بي أم الجديد، الذي يحقق السلاسة والسرعة والأداء الرائع.

وأكدت آي بي أم، أن تصميم كمبيوتر z13 يستهدف التعامل مع مليارات المعاملات عبر الأجهزة المحمولة، ووحده كمبيوتر أي بي أم العملاق قادر على وضع مراكز البيانات الأكثر أمناً في العالم تحت تصرف العملاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا