• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بتنظيم مجلس دبي الرياضي

19 مدربا يحصلون على الرخصة «سي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يوليو 2014

أكمل 19 من مدربي حراس المرمى وأربعة مدربين من العاملين بأندية دبي متطلبات الرخصة سي للتدريب من خلال مشاركتهم في الدورة الثالثة التي نظمها مجلس دبي الرياضي واتحاد الكرة القدم وباشراف الاتحاد الآسيوي في الفترة من 14 الى 27 يونيو، واشتملت الدورة على محاضرات نظرية وتدريب عملي يعقبه امتحان يحصل الناجحون فيه على الرخصة التي تعتبر الحد الأدنى من المؤهلات المطلوبة للعمل بالأندية.

وتلقى المدربون خلال فترة الدورة، التي استمرت لأسبوعين، محاضرات حول أساسيات كرة القدم وأساليب تدريب اللاعبين الصغار، والتي تشتمل على علم الحركة عند الأطفال، إضافة لمحاضرات في علم النفس للأطفال، والتغذية وإصابات الملاعب، بجانب التطبيق العملي لطرق التدريب بالمشاركة في تدريبات جماعية أشرف عليها المحاضرون ومنظمو الدورة.

وتأتي الدورات التأهيلية التي ينظمها مجلس دبي الرياضي للمدربين العاملين بأندية دبي استجابة للشروط الفنية من لجنة دوري المحترفين والاتحاد الآسيوي لكرة القدم بضرورة تأهيل مدربي الأندية من مدربين، ومدربي حراس المرمى ومدربي اللياقة للحصول على رخص معتمدة في التدريب، حيث يشترط الاتحاد الآسيوي لكرة القدم حصول أي مدرب على الرخصة سي على أقل تقدير ليسمح له بالعمل في الأجهزة الفنية للأندية في مختلف مستوياتها.

ويهدف مجلس دبي الرياضي إلى تأهيل المدربين العاملين بأندية دبي من الذين لا يملكون الرخصة التدريبية سي المعتمدة من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ويخطط المجلس للوصول إلى الرقم صفر في عدد المدربين غير المؤهلين من العاملين بأندية دبي.

وأوضح المحاضر عبدالله حسن، المشرف على الدورة، أن 19 من المشاركين في الدورة من مدربي الحراس الذين يتم تأهيلهم للمشاركة في دورة المستوى الأول لمدربي حراس المرمى، مشيراً إلى أن الجزء الأكبر من الدورة تم تخصيصه لمدربي حراس المرمى، مبيناً أن من يجتاز منهم المرحلة الحالية سيترقى للاشتراك في دورة المستوى الأول لمدربي الحراس، واعتبر عبدالله حسن مدربي الحراس جزءاً مهماً من منظومة الجهاز الفني، مشدداً على أهمية تأهيلهم حتى يساهموا بدورهم في تطوير مستوى حراس المرمى في الأندية.

وأعلن علي عمر، مدير إدارة التطوير بمجلس دبي الرياضي، عن استمرار تنظيم الدورات تحقيقاً لهدف المجلس بتأهيل كل المدربين العاملين بأندية دبي للحصول على الرخصة سي، مضيفاً: إن التنسيق مستمر مع اتحاد الكرة من أجل رفع قدرات العاملين في الأجهزة الفنية للأندية، متوقعاً ان يكمل المجلس والاتحاد برنامج تأهيل المدربين خلال فترة قصيرة. وأشاد علي عمر بتجاوب الأندية وحرصها على إيفاد مدربيها للدورات التي ينظمها المجلس، مشيراً إلى أهمية تعزيز الجوانب الفنية في عملية التطوير، مبيناً أن التركيز على مدربي المراحل السنية والاكاديميات يأتي في إطار الخطة الاستراتيجية لمجلس دبي الرياضي الهادفة إلى رعاية المواهب والاهتمام باللاعبين الصغار بتوفير أجهزة فنية مؤهلة تدير العمل في الاكاديميات ومدارس كرة القدم.

من جانبه أوضح عبيد الشامسي، المدير الفني لاتحاد الكرة، أن تأهيل المدربين يأتي في مقدمة الأولويات لأن الكادر الفني يعتبر حجر الزاوية في تطور كرة القدم. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا