• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الوحدة يكتفي بإعلان قائمة اللاعبين المغادرين

مبارك المنصوري إلى الجزيرة لـ 4 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يونيو 2015

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

بدأ اللاعبون المغادرون من نادي الوحدة في حسم وجهاتهم المقبلة، ويفاضل المهاجم سالم صالح لاعب الوحدة بين 3 عروض مقدمة للاعب من أندية الجزيرة والنصر وبني ياس بحسب مصادر مقربة من اللاعب، بينما يفاضل زميله في الوحدة خالد جلال بين عدد من العروض مقدمة من أندية بدوري الخليج العربي ويتوقع أن يحسم اللاعبان أمرهما بشكل نهائي ويختاران وجهتهما المقبلة خلال الأسبوع المقبل، خاصة أنهما قد فرغا من المرحلة الأولى للخدمة الوطنية (التدريبات الأساسية).

يذكر أن اللاعبين يبلغان 24 سنة من العمر وينتهي عقداهما مع الوحدة بعد نحو شهرين، ولم يتلقيا أي عرض من ناديهما وهذا ما حول وجهتهما نحو أندية أخرى.

وفي السياق ذاته فإن مبارك المنصوري الظهير الأيسر (23 سنة) وقع بشكل رسمي عقدا مدته 4 سنوات مع الجزيرة بحسب اللاعب، الذي كان يرتبط بعقد مع ناديه السابق الوحدة حتى الموسم المقبل، لكن عدم رغبة العنابي في استمراره جعلت اللاعب يغادر في هدوء.

واقترب عيسى عبدالله (27 سنة) الذي يلعب في جميع مراكز خط الدفاع بجانب المحور، من الانتقال إلى نادي الإمارات الذي طلبه رسمياً ضمن عدد من الأندية، ويتوقع أن تتم إعارته إلى فرقة الصقور، خاصة أن عقده مع الوحدة ما زال مستمراً.

وبالمقابل لم يعلن نادي الوحدة أي من صفقاته الجديدة على صعيد اللاعبين الأجانب أو المواطنين، ويبدو بشكل واضح أن النادي يؤخر الإعلان عن توصله لاتفاق مع أي لاعب لحين الكشف عن اسم مدربه الجديد والذي لم يكن التوفيق حاضرا في التوصل إليه في الفترة الماضية رغم محاولات النادي في عدد من الاتجاهات ومع أكثر من جنسية ومدرسة كروية، لكن جميع المحاولات اصطدمت بارتباط المدربين الذين وقع عليهم الاختيار بعقود مستمرة وشروط جزائية على هذه الخيارات، لتتم العودة مؤخراً للبحث من جديد عن مدرب من بين عدد من الأسماء المطروحة على طاولة النادي.

والصفقة الوحيدة التي أصحبت في حكم المؤكدة لمصلحة العنابي هي ضمه لمدافع بني ياس محمد برغش بالانتقال النهائي بعد أن كان استعاره من السماوي في الموسم الماضي، بينما ما زالت صفقة انتقال البرازيلي دينلسون لاعب ساو باولو لم تصل بعد إلى النهاية السعيدة بحسب ما هو متوقع لها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا