• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خطط تونسية تحسباً لتداعيات ضربات محتملة ضد «داعش» في ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 فبراير 2016

ساسي جبيل، وكالات (تونس)

أكد خميس الجهيناوي وزير الخارجية التونسي أنه تم تشكيل لجنة وطنية، بدأت بالإعداد خطة تتضمن سيناريوهات متعددة، تحسباً لضربة عسكرية محتملة على التنظيمات الإرهابية في ليبيا وانعكاساتها على تونس، بينما أعلن وزير التجارة التونسي محسن حسن أن وزارته أعدت خطة لضمان التموين استعداداً لإمكانية توافد عدد كبير من الليبيين في حال شهدت ليبيا عملية عسكرية غربية محتملة ضد «داعش» الإرهابي والمتطرفين الآخرين.

وقال الجهيناوي تصريح صحفي أمس، إن خطة وزارته تتضمن سيناريوهات لمجابهة أي خطر أمني طارئ على التراب التونسي من حماية الحدود والاستعدادات الأمنية لمجابهة المتسللين من الحدود، إضافة إلى خطة لإغاثة الوافدين الليبيين المحتملين على تونس بالتنسيق مع منظمات إغاثة دولية.

وأفادت جهات مطلعة أن تونس أعـدت قاعـات رياضـية ومبيتات بدور الشباب وفنادق مهجورة لإيواء هجرة ليبية جماعية محتملة خلال أي عملية عسكرية على معاقل «داعش» في ليبيا، وسوف لن تعيد سيناريو المخيمات المخصصة للاجئين، كما حصل عام 2011 عندما احتضنت مخيمات نصبت على الحدود الليبية التونسية نحو 67 جنسية من الهاربين من جحيم الحرب في ليبيا آنذاك.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا