• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«أوسكار» للبيع في المزاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يوليو 2014

باشرت أكاديمية فنون السينما وعلومها التي تمنح الأوسكار ملاحقات قضائية في حق عائلة سينمائي حائز إحدى هذه الجوائز العريقة لبيعها بطريقة غير قانونية والجائزة هي تمثال صغير مذهب.

وقالت الأكاديمية إن عائلة المخرج جوزف رايت الذي فاز عام 1942 بأوسكار عن فيلمه «ماي جال سال»، باعت الجائزة في مزاد بسعر 79200 دولار الشهر الماضي، علماً بأن جوزف رايت توفى عام 1985. وتطالب الأكاديمية بالحصول على مبلغ 79200 بالكامل إضافة إلى عطل وضرر مشددة على أنها «لم تهدف يوماً إلى جعل هذه التماثيل الصغيرة سلعاً تجارية» على ما جاء في الشكوى التي رفعت في لوس أنجلوس. وتؤكد الأكاديمية أنه بعد تبلغها في 23 يونيو أن المزاد سيجرى في اليوم التالي حاولت مرات عدة من دون جدوى التواصل مع دار «برايربوك» للمزادات، ورفضت الدار التعليق، وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم بها الأكاديمية بملاحقات بشأن بيع جوائز أوسكار.

ففي فبراير 2012 حاولت الأكاديمية من دون جدوى تعطيل عملية بيع في لوس أنجلوس من قبل دار مزادات لمجموعة من 15 جائزة يزيد سعرها عن ثلاثة ملايين دولار من بينها جائزة أفضل سيناريو لفيلم «سيتيزن كاين» في عام 1941.

(لوس أنجلوس - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا