• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

ناقش استخدام استراتيجيات التعليم الذاتي في مدارس المستقبل

«قدوة 2017» يطلق حواراً عالمياً للمعلمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 أكتوبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

استضاف منتدى المعلمين الدولي «قدوة 2017»، خلال فعاليات اليوم الأول، ست جلسات بعنوان «حوار المعلمين»، والتي تم إعدادها بالتعاون مع منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية. وناقشت أولى جلسات «حوار المعلمين» مستقبل التعليم الذاتي، وشارك فيها كل من ليزا لوينشنتاين، مدرّسة علوم وفنون، من الولايات المتحدة الأميركية، ونيال ماكغونيغل، خبير العلوم وبرامج STEAM في مدرسة Oaktree الابتدائية، وريتشارد سبنسر، معلم في كلية ميدلزبروت، من المملكة المتحدة. وأدارت الجلسة كريستينا سونمارك، استشارية التعليم المبتكر لتعلم فعال، في مركز البحوث والابتكارات التعليمية لمديرية التعليم والمهارات في منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.

وتطرق المتحدثون إلى كيفية استخدام استراتيجيات التعليم الذاتي في مدارس المستقبل، حيث قالت ليزا لوينشنتاين: «عادةً ما يُنظر إلى عدد من المواد على أنها تتمحور حول حفظ المعلومات واتباع تعليمات المعلم دون تفكير، ولكنني أهتم دائماً باستيعاب طلابي لمحتوى المادة. عندما أدرِّس مادتي، أسعى دائماً لربط ما يتعلمه الطلبة في الصف بالمعلومات الضرورية التي تتعلق بحياتهم، فالمغزى من التعلم هو تطبيق الطفل لما يتعلمه في المدرسة في حياته الواقعية».

من جهته، اعتبر نيال ماكغونيغل، أنه يجب على كل معلم أن يغير استراتيجية التعليم التفاعلي الخاصة به بصورة منتظمة، وأن يحدد الاحتياجات التعليمية الخاصة بالطلبة بشكل أسبوعي، وذلك من خلال تقييمه لأدائهم، مشدداً على ضرورة أن تتغير النشاطات والأساليب التفاعلية وفقاً الظروف.

أما ريتشارد سبنسر، قال: يجب أن نعلم الطلبة كيفية تقييم ما لديهم من معلومات ومشاركة آرائهم وأفكارهم، وهناك العديد من الطلاب يشكون من وجود أسئلة من خارج المنهج عندما يتضمن الامتحان أسئلة تتطلب التقييم والتحليل، ونحن بحاجة لحث الطلاب على تحليل المعلومات التي لديهم.

وأضاف: «علينا أن نكسر الحواجز بيننا وبين الطلبة مازلنا نتعلم أيضاً، ونظهر لهم أننا ما زلنا تلاميذ ونتعلم باستمرار، فهذا سيشجعهم على التعلم التفاعلي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا