• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

لسان الحق والعلم

فيديو .. أبحاث علمية:الحجامة تفيد في 80 مرضاً وعرضاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يوليو 2014

أحمد محمد (القاهرة)

«الحجامة» هي إزالة الدم الفاسد، عملية آمنة وسهلة ورخيصة، ووسيلة فعالة لإعادة التوازن وتخفف الآلام، وتنشط الوظائف الحيوية لأجهزة وأعضاء الجسم، وقد أثبتت الدراسات أن دم الحجامة يختلف عن الدم الوريدي، حيث يكون عدد الكريات البيضاء أقل، وهي المسؤولة عن مقاومة الجراثيم والفيروسات، وهذا يعني أن الخلايا المناعية تبقى في الجسد وتخرج الكريات الحمراء الزائدة، أي الدم غير المرغوب فيه.

أفضل ما تداويتم

هذا العلاج أكده النبي وثبت أنه - صلى الله عليه وسلم - احتجم عدة مرات في أماكن متعددة ولأسباب مختلفة، وحض أصحابه على الاحتجام، ما يدل على فوائده الطبية، لأن النبي الكريم لا ينطق عن الهوى، بل بما علمه الله تعالى، ووردت عدة أحاديث تؤكد أن في الحجامة شفاء فعن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «الشفاء في ثلاثة في شرطة محجم أو شربة عسل، أو كية نار ،وإني أنهى أمتي عن الكي»، وقال: «إن أفضل ما تداويتم به الحجامة أو هو من أمثل دوائكم». وقال: «خير ما تداويتم به الحجامة» وقال: «إن كان في شيء من أدويتكم من خير ففي شرطة محجم»، وقال: «إن أمثل ما تداويتم به الحجامة والقسط البحري» وقال: «نعم العبد الحجام يذهب الدم ويجفف الصلب ويجلو عن البصر»، وقال: «ما مررت بملأ من الملائكة ليلة أسري بي إلا قالوا عليك بالحجامة».

تدريس الحجامة

وحدد صلى الله عليه وسلم وقتها قال: «من أراد الحجامة فليتحر سبعة عشر، أو تسعة عشر، أو إحدى وعشرين، ولا يتبيغ بأحدكم الدم فيقتله». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا