• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

محمد بن راشد يأمر بالعفو عن 734 من نزلاء المؤسسات الإصلاحية والعقابية في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

دبي وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة (وام) أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، رعاه الله، بصفته حاكماً لإمارة دبي بالعفو عن 734 من نزلاء المؤسسات الإصلاحية والعقابية في دبي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.وقال المستشار عصام عيسى الحميدان النائب العام لإمارة دبي إن النيابة العامة بدأت على الفور في تنفيذ الأمر السامي بالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة دبي، مشيراً إلى أن اللفتة الكريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تأتي في إطار حرص سموه مع مقدم هذه الأيام المباركة بحلول الشهر الفضيل على إدخال البهجة والسرور على أسر وذوي المشمولين بأمر العفو اتساقاً مع روح التسامح في شهر الصوم ولضمان الحياة الكريمة لهم ولأسرهم.وأكد أن العفو السامي يمنح المفرج عنهم فرصة العودة إلى جادة الصواب ويشجعهم على مراجعة أنفسهم في الأسباب التي أدت بهم إلى هذا المنعطف في حياتهم وتسبب في أبعادهم عن أسرهم وذويهم، مشيراً إلى أهمية التزام المشمولين بأمر العفو في المستقبل بالقانون وأحكامه، التي تمثل السياج الذي يكفل للمجتمع أمنه ويصون لكل أفراده أمانهم وتفادي أية أعمال قد تضعهم مرة أخرى موضع المسائلة القانونية.وأشار إلى أن هذه المكرمة السامية هي إيذان ببدء المشمولين بالعفو حياة جديدة ومصدر تشجيع مهم لهم على الانخراط مرة أخرى في المجتمع كأفراد صالحين لأنفسهم ومحيطهم ووطنهم ليكونوا بذلك قدوة للآخرين في قدرة الإنسان على تصويب أخطائه وتعديل مساره في الحياة إلى الأفضل والأصلح دائماً. عجمان كما أمر صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بالإفراج عن 119 سجيناً من مختلف الجنسيات أثبتوا أهليتهم للتمتع بالعفو خلال تنفيذهم للعقوبة في المنشآت الإصلاحية والعقابية في القيادة العامة لشرطة عجمان، وفق شروط حسن السيرة والسلوك، وإعفائهم من مدة المحكومية المتبقية عليهم، وإبعاد من صدر بحقه حكم الإبعاد عن البلاد. ويأتي أمر سموه بالإفراج عن السجناء بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وحرصاً من صاحب السمو حاكم عجمان على إدخال البهجة والأمل إلى نفوس النزلاء بصفة خاصة، وعائلاتهم وأقربائهم وأصدقائهم بصفة عامة، لتكتمل فرحتهم، وذلك تأكيداً على رعاية سموه واهتمامه البالغ بأفراد المجتمع على اختلاف شرائحهم وأوضاعهم الاجتماعية.وأعرب صاحب السمو حاكم عجمان عن تمنياته للمفرج عنهم عودة صالحة وقويمة للمجتمع والحياة العامة بعد أن أمضوا مدة عقوبتهم.ورفع العميد الشيخ سلطان بن عبدالله النعمي قائد عام للإدارة العامة لشرطة عجمان بهذه المناسبة أسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي على مبادرة سموه بالعفو عن المحكومين، التي تعكس حرص سموه على منح السجناء الفرصة ليكونوا أشخاصاً أسوياء وليلتئم شملهم مع عائلاتهم.وأوضح أن أمر سموه يؤكد إحساساً عميقاً بأهمية أن يتمتع الإنسان بحريته، وأن تظل أبواب العودة مفتوحة والتراجع عن الأخطاء، والاستفادة من الدروس والعبر التي مر بها السجناء خلال الفترة الماضية، وسبيلاً إلى الاستقامة والتوبة النصوح في حياتهم.وأعرب عن تمنياته أن تكون فترة العقوبة كافية لإصلاحهم وعودتهم للمجتمع كأشخاص أسوياء، وأن يقوموا بدورهم في خدمة الوطن. وأشار إلى أنه سيتم مباشرة إجراءات الإفراج عن المفرج عنهم لعودتهم إلى أسرهم فوراً، وإبعاد الأشخاص الصادر بحقهم حكم بالإبعاد عن البلاد. أم القيوين كما أمر صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين بالإفراج عن عدد من السجناء من نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية في أم القيوين، ممن صدرت ضدهم أحكام بالحبس والغرامة، ويقضون عقوبات متفاوتة، وإبعاد غير المواطنين خارج البلاد، تنفيذاً للأحكام الصادرة بحقهم، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.ويأتي أمر الإفراج حرصاً من سموه على إعطاء السجناء المفرج عنهم فرصة أخرى لبدء حياة جديدة، والتخفيف من معاناة أسرهم. رأس الخيمة كما أصدر صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة أمراً بالإفراج عن 220 سجيناً من نزلاء المؤسسات الإصلاحية والعقابية في رأس الخيمة، الذين صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك. وتكفل سموه بتسديد كل الالتزامات المالية، التي ترتبت عليهم تنفيذاً لتلك الأحكام.ويأتي أمر الإفراج عن السجناء في إطار حرص صاحب السمو حاكم رأس الخيمة على إعطائهم فرصة لبدء حياة جديدة والتخفيف من معاناة أسرهم وقضاء أيام هذا الشهر الفضيل في كنف أسرهم ضمن أجواء يغمرها الإكثار من العبادة والتقرب من الله عز وجل. ووجه سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة رئيس مجلس القضاء باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ أمر صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، وتوجيهات سمو ولي عهده رئيس مجلس القضاء بالإفراج عن المشمولين بالعفو من نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية في رأس الخيمة وبالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة قبل بداية الشهر الفضيل. وقال المستشار حسن سعيد محيمد النائب العام لإمارة رأس الخيمة أن دائرة النيابة العامة برأس الخيمة اتخذت كل الإجراءات اللازمة لتنفيذ أمر صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي وتوجيهات سمو ولي عهد رأس الخيمة رئيس مجلس القضاء بالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة للإفراج عن المشمولين بالعفو الصادر عن سموه من نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية في رأس الخيمة وسداد المبالغ المستحقة عليهم وتأمين عودتهم إلى أسرهم قبل حلول شهر رمضان المبارك.وأشار إلى أن قرار العفو هو لفتة أبوية كريمة تنم عن حس إنساني وحرص بالغ من سموه على إدخال السرور والبهجة على قلوب المفرج عنهم ليقضوا هذه الأيام المباركة في ظل أسرهم، والبدء من جديد بعيش حياة شريفة وتصحيح مسارهم كأشخاص صالحين، لمجتمعهم وأسرهم وأن هذه اللفتة الإنسانية العظيمة من شأنها بث السعادة على أسر وذوي المطلق سراحهم في هذه الأيام المباركة. وأكد أنه بهذا العفو فإن سموه يمنح المشمولين الفرصة للعودة إلى صفوف المجتمع، والالتزام بما أقرته الدولة من قوانين تكفل سلامة مسيرتها نحو الغد، وأن ينضموا إلى المسيرة متفائلين بمستقبل أفضل وبنية خالصة وقصد سليم، وأن يكونوا أشخاصاً صالحين مشاركين في العمل المخلص لتحقيق البناء والنماء وبلوغ ما تصبو إليه الدولةكما نوه بما يجسده قرار العفو من حرص حاكم رأس الخيمة على أن تشمل البهجة بقدوم شهر رمضان عائلات المعفو عنهم وذويهم، وما لها من أثر يحفز بقية المحكوم عليهم على الالتزام بحسن السلوك، لينالوا مثل هذا العفو مستقبلًا. داعياً المشمولين بالعفو إلى بذل الجهد في الحفاظ على استقامة المسلك والسعي بالخير ليكون مستقبلهم أفضل مما فاتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض