• الجمعة 22 ربيع الآخر 1438هـ - 20 يناير 2017م

دمشق ترفض مقترحاً أممياً بمنح شرق حلب إدارة ذاتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 نوفمبر 2016

دمشق (وكالات)

رفض النظام السوري أمس مقترحاً للأمم المتحدة تشكيل إدارة ذاتية في شرق حلب الذي تسيطر عليه قوات المعارضة.

وقال وزير خارجية سوريا، وليد المعلم عقب مباحثات مع مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستافان دي ميستورا إن «فكرة الإدارة الذاتية التي طرحها دي ميستورا مرفوضة لدينا لأنها نيل من سيادتنا الوطنية ومكافئة للإرهاب».

من جهة أخرى قال المعلم إنه من السابق لأوانه الحكم على السياسة التي سيتبعها الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب بشأن الحرب الأهلية في سوريا، وعبر عن أمل دمشق في أن يضع ترامب «نهاية لدعم الجماعات المسلحة ويكبح القوى الإقليمية التي تساندها». وأوضح المعلم: «ما نريده من الإدارة الأميركية القادمة ليس وقف المجموعات الإرهابية بل لجم الدول الإقليمية المعروفة بدعمها لهؤلاء».

وكان دي ميستورا قد حذر في تصريحات نقلتها صحيفة «الغارديان» البريطانية من نصر وهمي في حلب إذا لم تتمكن الأطراف من التوصل لاتفاق سلام مع المعارضة، مضيفاً أن من شأن ذلك أن يدفع بالمعارضة المعتدلة إلى التطرف.

وقال المعلم «إننا عرضنا على دي ميستورا مشروعا آخر بالنسبة للمسلحين في شرق حلب فمن يرغب البقاء يمكنه تسوية وضعه ومن يود الخروج فالطريق ممهد له». وأوضح كنا نتوقع خلال المحادثات مع دي ميستورا والوفد المرافق له تحديد موعد لاستئناف الحوار السوري السوري ولكن لم نسمع منه ذلك «ولم نلمس أي رغبة لاستئناف الحوار السوري السوري». وأضاف «قدمنا ثلاث فرص لهدن متتالية لإخراج الأهالي من أحياء حلب الشرقية لكن التنظيمات المسلحة منعتهم من الخروج عبر المعابر الآمنة التي حددتها الدولة السورية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا