• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«براميل الكلور» تفتك بحي الصاخور

مئات القتلى في حلب خلال 5 أيام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 نوفمبر 2016

عواصم (وكالات)

قتل 289 مدنياً وأكثر من 950 جريحاً ومفقوداً نتيجة الغارات الروسية والسورية على أحياء شرقي حلب، خلال الأيام الخمسة الأخيرة. وأكدت مصادر عسكرية معارضة، مقتل 8 من القوات السورية والمليشيات الموالية له.

وأكد مركز الدفاع المدني في حي الصاخور، بمدينة حلب، إلقاء الطيران المروحي السوري براميل متفجرة محملة بغاز الكلور، أسفرت عن حالات اختناق بين المدنيين.

ووثق ناشطون، أمس، مقتل عائلة من 6 أشخاص بينهم 4 أطفال، جراء استهداف الحي بغاز الكلور السام.

وتعرف المسعفان على أسرة البيتونجي في فيلم متداول على الإنترنت. ويُظهر الفيلم جثث الأطفال الأربعة ممددين على الأرض وشفاههم زرقاء اللون وتوجد علامات داكنة حول عيونهم المفتوحة. وقال أحد المسعفين ويدعى أبو العباس إن له زميلا يعيش في نفس الشارع. وقال آخر وهو مدير مستشفى إن الأطباء أكدوا أن سبب وفاتهم هو تسمم بالغاز.

وقصفت قوات النظام السوري أحياء الصاخور والحيدرية وأرض الحمرا وبعيدين ومساكن هنانو بحلب المحاصرة، بالصواريخ والقذائف، مخلفة قتلى وجرحى في صفوف المدنيين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا