• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

«اللوبيات» حوّلت قضية حيازة الأسلحة الفردية في الولايات المتحدة من حق منطقي إلى مرض وطني مزمن.

بلد يحارب نفسه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 أكتوبر 2017

دافيد روثكوف*

حدث ذلك يوم 27 يناير من عام 1838 عندما اعتلى رجل شاب غريب الأطوار عمره 28 عاماً يدعى أبراهام لينكولن، منصّة الخطابة في قاعة «ليسيوم» بمدينة جرينفيلد التابعة لولاية إيلينوي، ليتحدث بحماس شديد عن موجة العنف التي اجتاحت المدينة والتي تزامنت مع ظهور ما يشبه الخط الذي يفصل مجتمع العبيد عن بقية الشعب الأميركي. وخلال خطابه، أعرب هذا الشاب عن أسفه الشديد من العواقب والتداعيات التي يمكن أن تؤدي إليها سياسة الفصل العنصري تلك، وأشار إلى حالة الفوضى وعدم الاستقرار التي يمكن أن تثيرها تلك السياسة في بلد لا يزال حديث النشأة. وكان أحد أبرز الموقعين على «إعلان الاستقلال» في ذلك الوقت ويدعى «تشارلز كارول» حياً يُرزق عندما أطلق لينكولن نداءه.

وعرض لينكولن في مقدمة خطابه تصوراً للحال الخطير الذي سيؤدي إليه الاستقطاب الاجتماعي، وتساءل: «هل يمكننا أن نتوقع من دولة عملاقة عسكرياً أن تعبر المحيط الأطلسي وأن تدمر بلدنا؟».

ليجيب بعد ذلك عن هذا السؤال بكل ثقة ووضوح حيث قال: «هذا مستحيل»، فمن أين يمكن أن يأتينا الخطر إذن؟ وتضمنت إجابته عن هذا السؤال الثاني بعض الرؤى التنبؤية التي نراها وهي تتحقق الآن، حيث قال: «إذا كان هذا الخطر لم يصل إلينا بعد، إلا أنه قد ينمو ويظهر بيننا، ولن يكون آتيا من الخارج.

وإذا كان الدمار هو مصيرنا، فسوف نكون نحن سببه، ونحن الذين نصنعه بأيدينا».

ويبدو أن قادتنا فضلوا النظر بعين عمياء إلى «العدو الوطني» الذي يفوق في خطورته ما يفعله الإرهابيون حول العالم، وهو الذي يتجسّد بمجموعات الضغط (اللوبيات) التي حوّلت قضية حيازة الأسلحة الفردية في الولايات المتحدة من حق منطقي إلى مرض وطني مزمن، بسبب معارضتهم القوية لفرض الرقابة على بيع وشراء الأسلحة الفردية.

وتمكن الإرهابيون من قتل نحو 3 آلاف أميركي منذ عام 2000، منهم 2902 قتلوا يوم 11 سبتمبر 2001. إلا أن هذا العام وحده (2017)، شهد مقتل أكثر من 35 ألف أميركي بأحداث عنف محلية استخدمت فيها الأسلحة النارية، وربما يكون عدد الجرحى من جراء هذه الأحداث قد تجاوز 100 ألف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا