• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الفائزون بجائزة وزير الداخلية للتميز

الإمارات ستبقى في الطليعة على مستوى المنطقة والعالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أهدى الفائزون بجائزة وزير الداخلية للتميز في دورتها الثالثة، ما حققوه من نجاح وفوز وتميز الى مجتمع الإمارات من مواطنين ومقيمين وزائرين، معاهدين قيادة الوطن، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على المضي قدما في مسيرة التميز والانجاز وتحقيق أفضل النتائج التي تليق بمستوى التقدم والازدهار والاستقرار الذي تتمتع به دولة الإمارات.وقال الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، إن الوزارة حققت بفضل قائدها وجهود أبناء الوطن وثقة الجمهور، نتائج طيبة واضحة لكننا نسعى الى تحقيق الأكثر، عرفاناً بقيمة الوطن وعطائه اللامحدود.وأعرب عن ثقته بقدرة المنتسبين للوزارة، رجالاً ونساء على تحقيق التطلعات المأمولة بالغد المشرق، والنهوض بالواجبات الملقاة على عاتقهم بكفاءة واقتدار، لتبقى وزارة الداخلية الإماراتية في طليعة الوزارات الأكثر تطورا وتحديثا وابتكارا لا على مستوى المنطقة بل وعلى مستوى العالم اجمع.ومن جانبه قال اللواء الركن خليفة حارب الخييلي، وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ بالإنابة، إن الجائزة تحقق رؤية الوزارة في مجال الأمن وفقاً لخطتها الاستراتيجية، وتحفز الأفراد وفرق العمل وتشجعهم على التنافس الحر والشريف بما يسهم في تحقيق التطور والارتقاء بالعمل الشرطي والأمني إلى أعلى المستويات، وفقاً لمبادئ الجودة والتميز.وأكد اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، أن الجائزة تجسد استراتيجية الوزارة وتطلعات القيادة الشرطية العليا، الراميّة إلى التحفيز على التميّز والإبداع، وتنمية الحس الإيجابي لدى الجمهور وتشجيعهم على الالتزام بالقانون وشروط السلامة العامة، وتعزيز روابط التعاون بين المؤسسة الشرطية والمجتمع بمختلف شرائحه وأفراده.وقال إن كلمات سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، سوف تمثل انطلاقة جديدة لعمل قيادات الشرطة في الدولة حين أكد سموه (أن التميز أصبح سمة أساسية لدولة الإمارات، حكومة وشعباً، بفضل الدعم والرعاية لقيادة الوطن ومتابعتها الحثيثة لكل ما من شأنه رفعة راية الاتحاد ويبعث الهمة والأمل في نفوس أبناء الشعب الواحد لتحقيق أفضل معدلات التقدم والرخاء والاستقرار.وثمن جهود قيادات الشرطة على مستوى الدولة وفرق العمل المتميزة، والأفراد المتميزين والمبدعين الفائزين، الذين اجتهدوا في سباق التميز وتشرفوا بالتكريم واسهموا بجهودهم في تحقيق أهداف وزارة الداخلية.وأعرب اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة عن شكره وامتنانه للفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لما يبذله سموه من جهد ومتابعة لكافة القيادات على مستوى الدولة، مشيراً إلى أن تخصيص سموه لجائزة للتميز دليل على الجودة في العمل المتميز والمتقن.وأكد العميد محمد أحمد غانم الكعبي، قائد عام شرطة الفجيرة، أن فوز شرطة الفجيرة بجائزة المنطقة الأمنية المتميزة يأتي تكريماً لكافة العاملين في القيادة على ما بذلوه من جهد مخلص ومتفان في خدمة الوطن.وقال إن جائزة وزير الداخلية للتميز ليست مجرد جائزة لتحفيز العاملين في جهاز الشرطة، بل هي إحدى أهم الأدوات التي تدعم مختلف أجهزة الشرطة وتمكنهم من تجديد الخدمات وتجويدها لتقديمها إلى طالبيها بأسرع وقت من مختلف قطاعات وزارة الداخلية.وقال العميد الشيخ سلطان النعيمي، قائد عام شرطة عجمان، إن فوز القيادة العامة لشرطة عجمان بجائزة الإدارة المتميزة، في جائزة وزير الداخلية للتميز، يأتي نتيجة جهود حثيثة بذلت من مختلف منتسبي الشرطة، واستشعارهم للمسؤولية الملقاة على عاتقهم لتحقيق المعايير ومتطلبات الجائزة كافة، على أكمل وجه، وهو ما انعكس من خلال الفوز بهذه الجائزة التي تعتبر من المبادرات الخلاقة على مستوى الدولة، ووسام شرف على صدور منتسبي شرطة عجمان.وقال العميد سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، إن الجائزة نجحت في إبراز جهود العاملين بوزارة الداخلية بمختلف المجالات والتخصصات المهنية والقيادات والإدارات والفرق التي أكدت جدارتها من خلال الفوز بفئات الجائزة المختلفة والتي تشرفت بتكريم سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لافتاً إلى أن التكريم يعد حافزاً ودافعاً للفائزين بالجائزة لمضاعفة الجهود والتفاني والحرص على تحقيق أفضل المعايير في مجالات العمل.وثمن العميد الشيخ سلطان بن راشد المعلا قائد عام شرطة أم القيوين جهود جميع العاملين في وزارة الداخلية ولجان تقييم الجائزة في انجاح فعاليات الجائزة، لافتاً إلى أن سلسلة الانجازات التي حققتها الوزارة تعد امتداداً لفكر سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الذي يعتبر المحفز الرئيسي للإنجازات التي تحققها القيادات العامة للشرطة في الدولة في مختلف المجالات الشرطية والأمنية.وقال اللواء خليل داوود بدران، مدير عام المالية والخدمات بشرطة أبوظبي، رئيس اللجنة العليا الدائمة للتطبيقات الخضراء، بعد تسلمه جائزة التطبيقات الخضراء، إن الجائزة اسهمت في إحداث نقلة نوعية بمستوى التميز لدى الوزارة، موضحاً أن الفوز بها يأتي تتويجاً للجهود المبذولة من قبل شرطة أبوظبي في مجالات السلامة والصحة والبيئة، ضمن التزام شرطة أبوظبي بتبني سياسة التميز البيئي كممارسة عامة، والمحافظة على البيئة الخارجية، وتوفير بيئة عمل داخلية صحية للعاملين في القيادة العامة للشرطة والمتعاملين معها.وأكد العميد الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان، مدير عام شؤون الأمن والمنافذ بشرطة أبوظبي أن الفوز بجوائز مسرح الجريمة، وفي إدارة المعلومات والمعرفة، والفريق المشترك الخارجي، ومركز الشرطة الشامل المتميز والتي ذهبت لمركز شرطة الرحبة الشامل، لا يقتصر على تحفيز العاملين فقط ولا يتوقف الإنجاز عندها، لافتاً إلى أن الجائزة تعزز من جهود نشر ثقافة الجودة والتميز في القطاعين المحلي والاتحادي.وأكد العميد مهندس حسين أحمد الحارثي، مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي بعد فوز شرطة أبوظبي بجوائز الفريق التقني الفني، والتميز في المجال الالكتروني، وفريق تطوير الخدمات المتميز.وأكد العقيد محمد حميد بن دلموج الظاهري مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أن فوز شرطة أبوظبي بجوائز افضل جهة في قياس الإنتاجية، وافضل جهة في المقارنات المعيارية، يعود إلى دعم قيادتنا في تحقيق التميز، لافتاً إلى أن شرطة أبوظبي أرست استراتيجية تحقق أرقى المستويات في الكفاءة، والتي تتمثل في الأداء فائق الجودة. وأوضح العقيد مبارك بن محيروم مدير عام حماية المجتمع والوقاية من الجريمة بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، مدير إدارة الشرطة المجتمعية بشرطة أبوظبي بعد تسلمه جائزة إدارة الشراكة.وأكد العقيد سعيد الخاجة مدير إدارة الدعم الجوي بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ورئيس فريق الاتصال الحكومي بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، بعد تسلمه جائزة الاتصال الحكومي ضمن جائزة وزير الداخلية للتميز في دورتها الثالثة، أن الفوز تحقق بفضل دعم وتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، معربا عن اعتزاز الفريق بالتكريم الذي اعتبره وساما يضاف للإنجازات المحققة من قبل جميع أعضاء فريق الاتصال الحكومي بشرطة أبوظبي.

وأكد الرائد حسن علي مثنى الحربي، رئيس قسم التدقيق والرقابة الإلكترونية في الإدارة العامة للخدمات الإلكترونية من قطاع الموارد والخدمات المساندة في وزارة الداخلية بعد فوزه بجائزة أفضل ضابط في المجال الفني التقني أن الجائزة اسهمت في التحفيز على تطوير العمل المؤسسي بوزارة الداخلية من خلال وضع أسس وقواعد تنظم عملية التنافس المؤسسي، وفق معايير واضحة المعالم تنهض بهمم الموظفين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض