• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بمعدل 300 ساعة سنوياً

طلبة «فيليبس» الألمانية يتعلمون مهارات اللغة العربية بجامعة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

محسن البوشي (العين)

اتفقت جامعتا الإمارات وفيليبس الألمانية على العمل لزيادة أعداد طلبة تلك الأخيرة الذين يتم ابتعاثهم إلى الأولى لدراسة اللغة العربية ضمن الاتفاقية الموقعة بين الجامعتين بهذا الشأن عام 2011 بمعدل 300 ساعة سنوياً. ويستقبل مركز العين للكفاءة في اللغة العربية بقسم التعليم المستمر بجامعة الإمارات أعدادًا متفاوتة من الطلبة الدارسين بجامعة فيليبس الألمانية خلال الفترة الممتدة من شهر سبتمبر وحتى يناير من كل عام.

ويضطلع مركز العين للكفاءة في اللغة العربية بجامعة الإمارات بعدد من الواجبات والمهام تتضمن تنفيذ دورات تعليم العربية للناطقين بغيرها للمقيمين داخل الدولة، واستقبال الوفود الراغبة في تعلم العربية من خارج الدولة، وتنظيم البرامج اللغوية والتثقيفية المناسبة، وتنفيذ دورات تعليم العربية للناطقين بها، وتنفيذ اختبار العين لقياس الكفاءة في اللغة العربية للناطقين بها.

وأكدت فاطمة الفلاسي، مدير التعليم المستمر بجامعة الإمارات، أن المركز يواصل بفضل دعم وتشجيع معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الرئيس الأعلى للجامعة، جهوده لترسيخ هذه الإنجازات والريادة والسمعة الطيبة التي حققتها الجامعة بمجال حماية اللغة العربية ونشرها.

وكان الدكتور إبراهيم محمد علي منسق مركز العين للكفاءة في اللغة العربية في جامعة الإمارات زار خلال الفترة من 17- 21 يونيو الماضي مركز الدراسات الشرق أوسطية في جامعة فيليبس بمدينة ماربورج الألمانية تلبية لدعوة تلقاها من الجانب الألماني، وعقد إبراهيم خلال الزيارة اجتماعًا مع إدارة المركز في جامعة فيليبس لاستقطاب مزيد من الطلبة الألمان لدراسة اللغة العربية في جامعة الإمارات، كما تم بحث ومناقشة سبل تمديد هذه الاتفاقية، وزيادة أعداد الطلبة.

وألقى منسق المركز خلال الزيارة محاضرة على طلبة مركز الدراسات الشرق أوسطية لجذبهم لدراسة اللغة العربية في مركز العين بجامعة الإمارات؛ ركز خلالها على التعريف بدولة الإمارات ونهضتها المعاصرة، وأبرز العادات والتقاليد فيها، كما تطرق المحاضر إلى الطرائق الحديثة التي يتبعها مركز العين في تعليم العربية للناطقين بغيرها، والإمكانات الكبيرة التي تتيحها جامعة الإمارات للدارسين فيها.

واجتمع إبراهيم ضمن برنامج الزيارة مع فريق اللغة العربية في مركز الدراسات الشرق أوسطية في جامعة فيليبس، حيث تمت مناقشة توحيد المستويات المعيارية وطرائق التدريس ونظم التقويم بين مركز العين في جامعة الإمارات ومركز الدراسات الشرق أوسطية في جامعة فيليبس، وتم الاتفاق خلال الاجتماع على تنفيذ اختبار تحديد المستوى في اللغة العربية للطلبة المقرر استقبالهم في سبتمبر المقبل في مركز العين لدراسة اللغة العربية بجامعة الإمارات.

ويسعى المركز إلى التواصل مع جهات علمية داخل الدولة وخارجها لخدمة قضايا اللغة العربية وتعليمها وقياسها، وتقديم الخدمات الأكاديمية والتدريبية اللازمة للجهات الراغبة، وقد حقق مركز التعليم المستمر الذي يتبعه مركز العين بفضل الجهود الكبيرة التي بذلها مديره السابق وفريق القائمين عليه نجاحات كبيرة خلال السنوات القليلة الأخيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض