• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

تقيمه «اللجنة المنظمة» بالتعاون مع «التربية والتعليم»

افتتاح «تحدي القراءة العربي للكتاب» بمشاركة دور النشر الإماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 نوفمبر 2016

رانيا حسن (دبي)

افتتح مروان الصوالح، وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية، فعاليات معرض«تحدي القراءة العربي للكتاب»الذي أقامته اللجنة المنظمة لمبادرة تحدي القراءة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ودور النشر الإماراتية، بهدف تشجيع الطلاب على اقتناء الكتب بأسعار رمزية كجزء من التزام دور النشر دعم المشروع وتحفيز الطلاب على المشاركة في الدورة الثانية، فضلاً عن منح الطلبة الفائزين من الدورة الأولى75 كتاباً مجانياً ، بحضور ممثلين عن وزارة التربية والتعليم والمناطق التعليمية. ويستمر المعرض الذي أقيم في قاعة خليفة في منطقة الورقاء، حتى السادس والعشرين من الشهر الحالي.

وقال مروان الصوالح: «من جهتنا في وزارة التربية والتعليم أقمنا خطة نسير عليها للدورة الجديدة من تحدي القراءة، وهي تجهيز المكتبات المدرسية ومدها بالكتب الكافية، بجانب تدريب القائمين على هذه المكتبات في آليات التعامل مع الطلبة، وتشجيعهم وإتاحة الفرصة لممارسة نشاط القراءة في المدرسة، إضافة إلى زيارة بعض المؤلفين والكتّاب للمدارس، وقراءة أعمالهم، أيضاً استضافة بعض أولياء الأمور في المدارس لقراءة بعض من القصص المحببة لأولادهم، وكل هذا لتحفيز وتشجيع الطلبة على القراءة».

ومن جهتها قالت علياء ناصر السويدي، رئيس وحدة المصادر في منطقة عجمان التعليمية، ورئيس فريق تحدي القراءة على مستوى منطقة عجمان: «نشارك اليوم في تقديم رسالة وطنية مهمة اتسمت في البداية بالصعوبة، لكن حماسنا ارتفع عندما أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أنها ستكون على مستوى الوطن العربي».

ومن جانب آخر ذكرت سندس كيلان السامرائي، مدير لجنة اختيار الكتب في فريق تحدي القراءة أن هذا المعرض يعد الأول ضمن سلسلة المعارض التي ستقام في مختلف مناطق الإمارات في فترات لاحقة، لتشكل استمراراً لمبادرة تحدي القراءة وتشجيعاً للطلبة على المشاركة فيه. وأعربت الطالبة فاطمة النعيمي، الفائزة بالمركز الأول على مستوى الإمارات، عن سعادتها والدور الذي تلعبه في مخاطبة وتشجيع الطلاب الآخرين للدخول في المبادرة الخاصة بتحدي القراءة.

وتقول الطالبة أنات ضرغام، الفائزة بالمركز التاسع:«جئت لاختيار 75 كتاباً من المعرض اليوم تقدمها دور النشر كهدية للفائزين»، وتضيف: «أستعد الآن لنشر مجموعة قصصية». أما مها مراد خليل أبو سردانة، الفائزة العاشرة، فترى أن تحدي القراءة:«مشروع أكثر من رائع، وقد اكتسبت هذا التحدي من واقع دولتي التي تحدت الصعاب لتصل لمجموعة من النجاحات المختلفة».

منصور المنصوري: النهوض بالثقافة بكل مفرداتها

أبوظبي (الاتحاد)

أكد منصور سعيد المنصوري، النائب الأول لسمو مدير عام مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام، أن المركز يشارك في معرض كتاب تحدي القراءة العربي، ضمن إطار اتفاقية التعاون والشراكة التي وقعها المركز مع مشروع تحدي القراءة، وفي إطار استراتيجية المركز الداعمة للمبادرات الوطنية، وبناء الشراكات للمساهمة في النهوض بالثقافة بكل مفرداتها وأشكالها. وقال إن المركز يشارك بعدد من إصداراته بهدف دعم هذا المشروع وإثراء القراء والباحثين عن المعرفة. وثمن المنصوري أهداف المشروع المتمثلة في زيادة الوعي بأهمية القراءة لدى الطلبة في العالم العربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا