• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

ماي تطالب أنقرة بالحفاظ على دولة القانون واحترام حقوق الإنسان

اتفاق تركي بريطاني على مشروع طائرات مطاردة تركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يناير 2017

أنقرة (وكالات)

دعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تركيا أن تحافظ على دولة القانون وتحترم حقوق الإنسان، جاء ذلك خلال زيارتها لأنقرة أمس حيث التقت الرئيس رجب طيب أردوغان، وأبدت ماي اعتزازها بالوقوف إلى جانب تركيا خلال المحاولة الانقلابية في 15 يوليو، وقالت عقب محادثاتها مع اردوغان «من المهم ان تعزز تركيا ديموقراطيتها عبر الحفاظ على دولة القانون واحترام التزاماتها الدولية على صعيد حقوق الإنسان».

وأكدت ماي أن تركيا هي من «أقدم أصدقاء» بريطانيا إذ تعود العلاقات بين البلدين إلى أكثر من 400 عام، في إشارة إلى العلاقات بين الامبراطورية العثمانية وانجلترا في عهد الملكة اليزابيث الأولى.

وتسعى ماي إلى التوصل إلى توازن حساس عقب تصويت بلادها على الخروج من الاتحاد الأوروبي «بريكست»، وأعربت عن اهتمامها البالغ بتوسيع العلاقات التجارية مع تركيا، إلا أنها أعربت كذلك عن المخاوف الأوروبية بشأن حجم حملة القمع التي أعقبت المحاولة الانقلابية.

وقالت ماي، إن انقرة ولندن اتفقتا على تشكيل مجموعة عمل لتعزيز علاقاتهما التجارية ما بعد بريكست. وقال أردوغان، أن الجانبين يسعيان إلى زيادة حجم التجارة السنوية من 15 مليار دولار إلى 20 مليار دولار.

وأضافت ماي أنها ناقشت خلال المحادثات احتمالات تعزيز التجارة. وقال أردوغان «ناقشنا الخطوات المشتركة التي يمكن أن نتخذها في قطاع الدفاع».

وبحث الطرفان القتال ضد الإرهابيين في سوريا والجهود لإعادة توحيد جزيرة قبرص. وخلال الزيارة وقعت شركة «بي.إيه.إي سيستمز» البريطانية بروتوكول اتفاق أمس مع «شركة صناعة الطيران التركية»، لتطوير جيل جديد من الطائرات المطاردة التركية، كما كشف بيان للحكومة البريطانية. وقالت ماي «إن ذلك يشكل بداية علاقة تجارية جديدة ومعززة مع تركيا».

وأكد بيان رئاسة الحكومة البريطانية أن «بي.إيه.إي سيستمز وشركة صناعة الطيران التركية وقعتا (بروتوكول اتفاق) يقيم شراكة من أجل تطوير برنامج المقاتلة التركية تي. اف- اكس الطموح».