• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

القريشي يوثق خدّام القبر النبوي الشريف

كثبان ونفط وأعمال تحتفي بالمقدسات في صالة «بداية» السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 نوفمبر 2016

ضم «فن أبوظبي 2016» أعمالاً فنية مهمة حملت تواقيع فنانين مميزين، وفي جولة لـ«الاتحاد» بين الصالات قبل الاختتام، توقفت عند صالة «بداية»، جدة، 9- C التي ضمت 14 عملا فنياً بين التصوير، والزخرفة الإسلامية، والكولاج، ومن هذه الأعمال لوحتا طباعة على الورق بعنوان: «باب فاطمة» للفنان عادل القريشي، ولوحتان للفنانة لولوة الحمود، وثلاث لوحات تصوير للفنان سيباستيو سالجادو تحمل عناوين: كثبان رملية، «ناميبيا»، الثانية كثبان رملية «تدارات»، الجزائر، الثالثة «آبار» النفط حقل برهان الكبير، الكويت، إضافة إلى لوحتين لمناظر طبيعية للفنان إبراهيم الدسوقي، وعملين للفنانة سارة العبدلي «من دون عنوان».

أما الفنانة رائدة عاشور فقدمت لوحتين الأولى بعنوان «أداء الحج» وهما حفر يدوي على الورق وألوان مائية 42 قيراطاً من الذهب، وكتبت بأعلى اللوحة «بسم الله الرحمن الرحيم»، والثانية «نصر من الله وفتح قريب»، إضافة إلى لوحتين للفنان أحمد نوار بعنوان: «الحجاز»، و»الأرض المقدسة».

وحول لوحتي باب فاطمة توضح المسؤولة عن الغاليري سلمى فؤاد غناني قائلة: «باب فاطمة لوحتان من تصوير الفنان القريشي، وهذا الباب موجود في جانب حجرة قبر الرسول (صلى الله عليه وسلم) في المدينة المنورة. وأضافت أن الفنان القرشي يغطي أيضاً مجموعة الأغوات المشرفين على خدمة الرسول عليه الصلاة والسلام، وقد أحب أن يؤرخ هذه الفكرة من خلال مجموعة الأغوات الذين يعتبرون آخر جيل وهم يكرسون حياتهم لخدمة الحجرة، والفنان يعمل على توثيق صورهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا