• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

من خلال ما يزيد على 100 خيمة في أرجاء الإمارة

«الهلال» و«خيرية الشارقة» تقدمان أكثر من 800 ألف وجبة إفطار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

أحمد مرسي (الشارقة)

تقدم كل من هيئة الهلال الأحمر بالشارقة وجمعية الشارقة الخيرية نحو 800 ألف وجبة إفطار خلال شهر رمضان المبارك، فيما يزيد على 100 خيمة رمضانية وزعت في أرجاء الإمارة كافة. وأكد خميس السويدي، مدير فرع هيئة الهلال الأحمر بالشارقة، أن فرع الهيئة في الشارقة سيقدم طوال الشهر الفضيل 176 ألفاً و880 وجبة سيتم توزيعها على عدد من الخيام الموجودة بمدينة الشارقة، كما تدرس الهيئة زيادة أعداد تلك الوجبات لنحو 10 آلاف وجبة أخرى، بحسب احتياجات المناطق.

وقال إن الخيام التي نفذها فرع هيئة الهلال الأحمر بالشارقة توجد في مناطق العروبة والناصرية والنخيلات والشهباء والصجعة والمنطقتين الصناعيتين الخامسة والحادية عشرة وفي اليرموك والرحمانية. كما سيتم توزيع العديد من الوجبات على موظفي بعض الدوائر والجهات الذين تستدعي طبيعة عملهم الوجود في مقار العمل في وقت الإفطار خلال شهر رمضان، ومن بينها هيئة الكهرباء والمياه بالشارقة ودائرة البلدية ومركز شرطة المنطقة الصناعية.

وأشار إلى أن الخيام وزعت بصورة دقيقة ومدروسة، وتم التنسيق مع الجهات الأخرى المعنية في الإمارة التي تشرف أيضاً على الخيام الرمضانية، وذلك لعدم وجود خيمتين في مكان واحد، ولتحقيق فكرة الانتشار في أرجاء المدينة كافة لتعم الفائدة على الجميع.

من جانبه، أكد عبد الله الحمادي، مدير العلاقات العامة والإعلام بالجمعية، رئيس اللجنة الإعلامية لحملة رمضان، أن الجمعية نفذت 90 خيمة رمضانية في أرجاء الإمارة كافة، روعي في توزيعها الكثافة السكانية للمستهدفين وبعد المسافات فيما بينهم، وبالتالي مدى احتياج المناطق لمثل هذه الخيام، وذلك بالتنسيق مع الجهات الأخرى التي تقوم بتنفيذ خيام رمضانية أيضاً.

وأشار إلى أن الخيام تقدم نحو 20 ألف وجبة إفطار يومية، تزيد تكلفتها المالية على 5 ملايين ونصف المليون درهم، وأن عدداً منها تمت إقامته من قبل فاعلي الخير وهم من يتحملون مصرفاتها اليومية وتشرف الجمعية على إدارتها وإقامتها وتوزيع الوجبات عليها، لافتاً إلى أن الجمعية اعتمدت هذا العام قيمة وجبة إفطار صائم لتسويقها بمبلغ 10 دراهم داخل الدولة.

وأوضح الحمادي أن توزيع الخيام نفذ بشكل مدروس من قبل لجنة متخصصة، حيث حددت 31 موقعاً في مدينة الشارقة تقدم نحو 12 ألف وجبة يومية، وفي مدينة الذيد 3740 وجبة على 24 موقعاً، ومدينة خورفكان 2350 وجبة على 14 موقعاً، ومدينة كلباء 850 وجبة على 12 موقعاً، ومدينة دبا الحصن 450 وجبة على 9 مواقع. وأضاف أن فاعلي الخير لدعم حملة رمضان كُثر وهم من أرجاء الدولة كافة وغالباً ما يطلبون عدم الإفصاح عن هويتهم، وأشار إلى أنه يتم الاستعداد مبكراً في كل عام للتجهيز للشهر الفضيل من خلال نشر بعض الإعلانات الخاصة بالحملة لتهيئة الجمهور، في الكثير من مدن الدولة ولحث المحسنين على تقديم تبرعاتهم وذكواتهم للشهر الفضيل.

ونوه بأن الخيام جهزت بصورة جيدة وتضم أجهزة للتكييف، حسب المساحة، وذلك لطبيعة الأجواء شديدة الحرارة خلال شهر رمضان المبارك ولتوفير أجواء مناسبة للصائمين من ضيوف الرحمن وقت الإفطار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض