• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الأسير عدنان في حال حرجة و«الجهاد» تهدد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

غزة (وكالات)

هددت حركة «الجهاد» في فلسطين برد غير مسبوق في حال استشهاد الاسير خضر عدنان المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال. وقال مصدر مسؤول في الحركة «إن العدو الصهيوني يتحمل كامل المسؤولية عن حياة الاسير الشيخ عدنان مؤكدا أنها لا يمكن لها أن تمر مرور الكرام على هذا الأمر، وأن الرسالة يجب أن تكون واضحة للجميع». وأضاف المصدر «التهدئة وملحقاتها ستكون في مهب الريح ولن تستطيع دولة الاحتلال ومستوطناتها أن تكون هادئة في اي تطور محتمل يهدد حياة الشيخ الأسير عدنان».

ودخل الأسير عدنان (37 عاماً) يومه ال44 في الإضراب المفتوح عن الطعام، وسط تحذيرات عن حالته الصحية مؤكداً في رسالة سربها أمس أن وضعه الصحي بات في مرحلة خطيرة حيث يعاني من إرهاق شديد، والتهابات حادة في الحلق وآلام في الظهر، وحرقة شديدة في المعدة، ويتقيأ عصارات صفراء وخضراء .كما أفاد بظهور بقعة زرقاء في كتفه بسبب التقييد المستمر في السرير ليده اليمنى وقدمه اليسرى، وأن حالته الصحية باتت حرجة جداً إذ لا يقوى على الوقوف؛ ولا يمكنه الذهاب إلى المرحاض إلا بواسطة كرسي متحرك، مع استمرار فقدانه شهية تناول الماء.

إلى ذلك ، أفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن وحدات القمع في سجن رامون، اقتحمت القسم رقم «6» في السجن، وقامت بالاعتداء على المعتقلين، ونقلت ثمانية أسرى إلى زنازين المعتقل. وذكرت الهيئة في بيان أمس، أن الاقتحام جاء معززا بالوحدات الخاصة والعصي وتم فيه الاعتداء على الأسرى وتخريب العديد من مقتنياتهم الشخصية بعد إجراء سلسلة من التفتيشات الواسعة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا