• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

سفارتا الدولة بفرنسا وبيلاروس تنظمان مشروع إفطار صائم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

أشرفت سفارة الدولة لدى جمهورية بيلاروس على «مشروع إفطار صائم» في مسجد العاصمة مينسك الذي تنظمه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية خلال شهر رمضان الكريم.

يأتي المشروع تكريساً لتعاليم ديننا الحنيف الذي يحث على التعاون والتراحم والمودة، حيث تعتبر من أهم مظاهرها موائد إفطار الصائم، فيما يتضمن مائة وخمسين وجبة إفطار يومياً طيلة شهر رمضان الكريم، بالتنسيق مع إدارة المسجد للعاصمة البيلاروسية مينسك.

كما يأتي المشروع تحقيقاً لرسالة مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية من أجل تحسين روابط العلاقات بين الناس أفراداً ومجتمعات، والتخفيف من أعباء الحياة عليهم خلال شهر رمضان الكريم.

يذكر أن عدد المسلمين المقيمين بجمهورية بيلاروس يبلغ نحو 100 ألف شخص.

وأقام محمد مير عبد الله الرئيسي، سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية، مأدبة إفطار للطلبة والمتدربين والمرضى من أبناء دولة الإمارات الموجودين في فرنسا.

حضر المأدبة، أعضاء سفارة الدولة والملحقية العسكرية والمكتب الشرطي في باريس. وهنأ السفير الرئيسي الحضور بحلول شهر رمضان المبارك، حاثاً طلبة الإمارات على تشريف الدولة والمثابرة على تحصيلهم العلمي، متمنياً الشفاء العاجل لمرضى الدولة الذين يتلقون علاجهم في باريس.

وأشاد باهتمام الدولة بالسياسة التعليمية والصحية التي تحظى بدعم كبير وتوجيه مباشر من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبرعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. (باريس - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض