• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«ماركا» ملكية و«سبورت» كتالونية

«الحياد»..لا تسأل عنه في الصحافة الرياضية الإسبانية !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

محمد حامد

ترفع الصحافة الرياضية في إسبانيا شعار «الانحياز المطلق» دون مواربة لأندية بعينها، ولم يكن غريباً أن تحتفل صحف إقليم كتالونيا «معقل برشلونة»، وعلى رأسها «سبورت» و«موندو ديبورتيفو» بفوز نجوم البارسا بكأس العالم 2010، لأن منتخب إسبانيا حقق المجد بأقدام 8 من نجوم برشلونة يلعبون في الفريق. وتصدر إنييستا واجهة صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكتالونية، باعتباره بطل المونديال، فيما كانت الصورة الجماعية لمنتخب اسبانيا حاضرة على غلاف «ماركا» المدريدية.

كما أن مواجهات الكلاسيكو بين البارسا والريال تشهد حرباً بين صحف مدريد «الملكية»، وصحف كتالونيا المنحازة للبارسا، ولا يعد ذلك عندهم خرقاً لمواثيق المهنة، فالهوية شعار محدد سلفاً، ويكفي أن صحيفة «ماركا» أو «آس» مثلاً تعرف نفسها بأنها صحيفة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد أولا.

لكن لا يمنع ذلك أن الصحف الرياضية بمدريد تتعامل أحيانا، باعتبارها صحافة «قومية»، فهي تدعم المنتخبات الوطنية دون تمييز بين لاعب مدريدي وآخر كتالوني، وتشارك في الاحتفال بفوز البارسا بالبطولات القارية، مثل دوري أبطال أوروبا باعتباره انتصاراً للكرة الإسبانية.

وهناك 4 نماذج هي الأكثر شهرة بإسبانيا، اثنتان في مدريد وهما «ماركا» و«آس»، الأولى هي الأكثر توزيعاً عامة (300 ألف نسخة)، كما أنها من أقدم صحف إسبانيا فقد تأسست عام 1938، وتقوم الصحيفة بتوزيع بعض الجوائز السنوية لأفضل لاعب، وأفضل حارس، والهداف وغيرها لأفضل اللاعبين في الليجا، وفي كثير من المناسبات يتم تتويج نجوم الفريق المنافس «برشلونة».

أما في كتالونيا فإن شعار صحيفة «سبورت»، هو «دائماً مع البارسا»، بما يجسد النموذج الأكثر انحيازاً.صحيفة «موندو ديبورتيفو» هي الأخرى كتالونية الهوى، وهي الأقدم بين الصحف الرياضية، فقد تأسست عام 1906، كما أنها الثانية أوروبيا بعد صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت» الإيطالية ، وعلى الرغم من هويتها الكتالونية إلا أنها أكثر اهتماماً بالشأن الرياضي الإسباني مقارنة بصحيفة «سبورت» التي تصدر في الإقليم نفسه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض