• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أمل القبيسي: التعليم عصب التنمية وركيزتها الأساسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

رفعت معالي الدكتورة أمل القبيسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم وذلك بمناسبة إعلان نتائج الثاني عشر مؤكدة أن ما تشهده الإمارات من تطور ملموس في قطاع التعليم إنما هو نتاج تخطيط ومتابعة القيادة الرشيدة التي لم تألو جهدا في سبيل رعاية مسيرة التعليم.

وهنأت معاليها الطلبة من أوائل الثاني عشر مثمنة الجهد الكبير الذي بذلوه طوال العام الدراسي، وقد بعثت إليهم باقات ورد لتهنئتهم على تفوقهم العلمي.

وقد حصل الطالب أحمد السيد عبدالرزاق من مدرسة المنارة الخاصة بأبوظبي من القسم العلمي على المركز الأول على مستوى الدولة بنسبة 99.85% ، ورغد أيمن العتيبي من مدرسة الإمارات الخاصة بالعين من القسم الأدبي على المركز الثاني بنسبة 99.7% ، ولينا عبدالمنعم الحصري من مدرسة قطر الندى بالمنطقة الغربية من القسم العلمي على نسبة 99.63 %، وميرة خلفان الظاهري من مدرسة الحصون بالعين من القسم العلمي على نسبة 99.63%، و رهام بسام شوكت من مدرسة الوردية الخاصة بأبوظبي ضمن القسم العلمي على نسبة 99.6 %، وسوليه معتز مشو من مدرسة الوردية الخاصة بأبوظبي ضمن القسم العلمي على نسبة 99.6، وأحمد عزت محمود من مدرسة براعم العين الخاصة ضمن القسم العلمي على نسبة 99.58%. وقالت الدكتورة أمل القبيسي إن قطاع التعليم محظوظ بالرعاية المستمرة التي توليها القيادة الرشيدة لاستراتيجيات ومبادرات التعليم إدراكا منها لكون التعليم عصب التنمية وركيزتها الأساسية في بناء وتطوير اقتصاد مستدام عماده المعرفة، لذلك فقد دأبت على جعل التعليم محور الاهتمام والرعاية منذ قيام الاتحاد. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض