• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أخبار الساعة: قوة جواز السفر الإماراتي ترجمة لاحترام عالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

أكدت نشرة «أخبار الساعة» أن دولة الامارات العربية المتحدة تحظى باحترام وثقة وتأثير في العالم، وذلك بفضل قوة اقتصادها وما تمثله من تجربة تنموية رائدة وما تتميز به من وسطية واعتدال وانفتاح على ثقافات العالم وحضاراته، إضافة إلى توجهاتها السياسية التي تتسم بالحكمة والاتزان والعمل من أجل الأمن والسلام فضلا عن حيوية وكفاءة دبلوماسيتها.

وتحت عنوان «مؤشر إلى قوة الإمارات على الساحة الدولية» قالت: إنه بحسب التقرير الذي نشرته صحيفة “الديلي تليجراف” البريطانية منذ أيام حول أقوى جوازات السفر في العالم.. جاءت دولة الإمارات العربية المتحدة في المركز الأول عربياً من حيث قوة جواز سفرها، حيث يمكن لمواطنيها السفر إلى 72 دولة من دون تأشيرة.

وأوضحت النشرة التي يصدرها “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية”.. أن قوة جواز السفر لأي دولة في العالم تنبع في المقام الأول والأخير من قوة هذه الدولة ونفوذها على الساحة الدولية.. ولذلك فإن قوة جواز السفر الإماراتي هي ترجمة مباشرة لما تتمتع به الإمارات من احترام وثقة وتأثير في العالم، حتى إن البرلمان الأوروبي وافق في شهر فبراير الماضي على إعفاء المواطنين الإماراتيين من الحصول على تأشيرة “ شنغن “ الخاصة بالدخول إلى دول الاتحاد.. مشيرة إلى أنه من اللافت للنظر أن هذه الموافقة جاءت بأغلبية 523 عضوا من مجموع 577 عضوا في إشارة إلى مدى القبول الذي تحظى به الإمارات على الساحة الأوروبية ومدى الحرص على فتح الأبواب أمام مواطنيها لدخول دول الاتحاد الأوروبي من دون أي معوقات.

وأكدت أن دخول مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة إلى 72 دولة في العالم من دون تأشيرة وفق تقرير “الديلي تليجراف” يعكس عددا من الأمور الأساسية..أولها قوة الاقتصاد الإماراتي وما تمثله دولة الإمارات العربية المتحدة من تجربة تنموية ثرية ورائدة تجعل دول العالم المختلفة حريصة على الانفتاح عليها وتعزيز المصالح المشتركة معها في المجالات كافة وفتح أبوابها لمواطنيها للاستثمار والتعليم والسياحة من دون أي قيود.

وأضافت: إن الأمر الثاني هو ما تتميز به دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها من وسطية واعتدال وانفتاح على ثقافات العالم وحضاراته المختلفة، وهذا أوجد ثقة عالمية بالمواطن الإماراتي وسلوكه الحضاري في أي مكان يذهب إليه على اعتبار أنه ابن مجتمع منفتح ومعتدل ولا مكان فيه لنزعات التعصب والتطرف.

وأشارت إلى أن الأمر الثالث هو السمعة الطيبة للإمارات على الساحتين الإقليمية والدولية، سواء لتوجهاتها السياسية التي تتسم بالحكمة والاتزان والعمل من أجل السلام والأمن والاستقرار والتنمية في العالم أو بسبب نهجها الإنساني الرائد الذي جعلها في أذهان شعوب الأرض كلها عنوانا للخير والنجدة والعمل من أجل تعزيز مفهوم التضامن الإنساني.. بينما الأمر الرابع هو حيوية وكفاءة الدبلوماسية الإماراتية التي تقف جهودها وتحركاتها الفاعلة وراء هذا العدد الكبير من الدول التي تسمح للمواطنين الإماراتيين بدخولها من دون تأشيرة.

وأكدت “أخبار الساعة” في ختام مقالها الافتتاحي أن الأمر لا يتوقف عند حد السماح للإماراتيين بدخول 72 دولة من دون تأشيرة فقط وإنما يمتد إلى الاحترام الكبير الذي يقابله المواطن الإماراتي في أي مكان يذهب إليه من العالم تقديرا للوطن الذي ينتمي إليه وما يمثله من قيم ومعان إيجابية. (أبوظبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض