• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«خليفة الإنسانية» تدشن توزيع التمور في 18 دولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

دشنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية «مشروع توزيع التمور» على 18 دولة شقيقة وصديقة حول العالم مع بدء حلول شهر رمضان الكريم.. وذلك من خلال شحنها 281 طنا من التمور بحرا وجوا إلى هذه الدول.

ويأتي توزيع هذه الشحنات الموسمية من التمور لتأكيد حرص المؤسسة على توفير بعض احتياجات الأسر الفقيرة ليتم توزيعها على المستحقين خلال شهر رمضان المبارك بالتعاون مع سفارات الدولة في الدول المستفيدة من خلال مؤسسات المجتمع المدني والمستشفيات والمساجد والمدارس والمعاهد بجانب المراكز الإسلامية ودور المسنين والمراكز والجاليات العربية والمسلمة في بلدان الاغتراب.

وشملت شحنات التمور 15 طنا إلى مصر و 15 طنا إلى لبنان وطنا واحدا الى إيرلندا و 6 ر3 طن الى البرتغال و 6 ر3 طن الى إسبانيا.. بجانب 15 طنا الى ألمانيا و 15 طنا الى بلجيكا و 20 طنا الى السنغال و13 طنا الى سويسرا.. إضافة إلى 20 طنا الى اليابان و 20 طنا الى بنجلاديش و15 طنا الى تنزانيا، و15 طنا الى الهند و 40 طنا الى كازاخستان و20 طنا الى باكستان و10 أطنان الى أوزبكستان، و20 طناً الى ماليزيا و20 طنا الى تركمنستان.

وتحرص مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على دعم الفئات التي تعاني وطأة الظروف الاقتصادية الصعبة حيث جرت العادة في كل عام أن تخصص المؤسسة كميات كبيرة من التمور للشعوب الشقيقة والصديقة خلال شهر الصوم لتعزيز أوجه الخير والعطاء في هذا الشهر الفضيل، وتأكيداً من المؤسسة على أداء رسالتها الإنسانية على أكمل وجه. (أبوظبي - الاتحاد)

«خليفة للأعمال الإنسانية» توزع التمور في بلجيكا

أشرفت سفارة الدولة في بروكسل على توزيع 15 طنا من التمور على عدد من المساجد والمراكز الإسلامية في مختلف المناطق البلجيكية، وذلك ضمن مبادرة مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بمناسبة شهر رمضان المبارك. وأعرب القائمون على المراكز الإسلامية والعديد من المسلمين في بلجيكا عن شكرهم لقيادة وشعب دولة الإمارات على هذه اللفتة الكريمة وعن تقديرهم للجهود التي تبذلها دولة الإمارات على الصعيد الإنساني. من جانبه أكد سليمان حامد سالم المزروعي رئيس بعثة الدولة لدى الاتحاد الأوروبي سفير الدولة لدى المملكة البلجيكية ودوقية لوكسمبورج والاتحاد الأوروبي على الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة دولة الإمارات بالعمل الإنساني وحرصها الدائم على أن تكون سباقة إلى العمل الخيري والإنساني في أرجاء العالم. وأعرب سفير الدولة عن شكره وتقديره للقائمين في مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية على جهودهم لإيصال التمور إلى أكبر شريحة ممكنة من المسلمين حول العالم. ( بروكسل - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض