• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

شاعر المليون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يناير 2018

انطلاقة شعرية تحتفي بمئوية زايد، وتتغنى حُباً لباني الدار بطريقتها، حيثُ يبدأُ كُل شاعر بأبيات شعرية تُجاري مقولات المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه.

يُعتبر برنامج شاعر المليون أهم وأضخم برنامج للشعر النبطي في العالم العربي، حيثُ يجمع الشُعراء من مُختلف الدول العربية، ويُقدّم الشعر في شتى الموضوعات، ويتنافس الشُعراء على البيرق، ويحصل عليه الأفضل شعراً، والأكثر إبداعاً في اختيار الموضوع والطرح.

يحظى هذا البرنامج الشعري بدعمٍ كريم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، كما يحظى بلجنة التحكيم المتميزة: الدكتور غسان المُستشار الثقافي، والأستاذ حمد السعيد رئيس تحرير مجلة وضوح الشعرية، والدكتور سلطان العميمي الباحث والروائي، كما يحظى البرنامج باهتمام الجمهور العربي وترقبهم لمواسمه موسماً تلو الآخر.

يُعتبر الشعر من أهم سمات الأمة العربية، ومن أسسها وتراثها وحضارتها، حيثُ يُعتبر مصدر فخر وعزة، وبه يُعبر العرب عن الكثير من الأحداث من حولهم، سواء كان فرحاً أو حزناً أوهِجاء أو رثاء أو مدحاً، ومن هُنا في شاعر المليون يبرز لنا الشعراء العرب وتبرز لنا قيمة الشعر النبطي وجمالية حضوره، وفي هذا الموسم، تعبيراً عن مكانة الوالد القائد، طيّب الله ثراه، وتعزيزاً لأقواله المأثورة، وختاماً أقول: فالكم البيرق.

نوف سالم - العين

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا