• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

«جزيرة الجزيرة».. يكشف مؤامرات القناة القطرية للنيل من الدول العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أكتوبر 2017

أبوظبي (مواقع إخبارية)

بثت فضائية «اكسترا نيوز» المصرية فيلماً وثائقياً بعنوان «جزيرة الجزيرة»، يكشف المخططات التي عملت عليها قناة الجزيرة القطرية للنيل من الدول العربية، وتسخير تلك الوسيلة الإعلامية لتصبح لسان حال التنظيمات الإرهابية والمتطرفة، وفي مقدمتها تنظيم الإخوان الإرهابي، استمراراً لسياسة «الجزيرة» لكونها لسان تلك الجماعات، كما كانت تفعل مع تنظيم القاعدة، والتي كانت تعد اللسان الإعلامي لقائد التنظيم أسامة بن لأدن.

ويثبت الفيلم، كيف لبست قطر عباءة حيكت بالعروبة والقومية، ورفعت رايات الحرية والديمقراطية للشعوب حتى أنها أسست قناة الجزيرة بقيمة 150 مليون دولار، دعماً من أمير قطر لخروج تلك القناة للنور، والتي حاولت قطر من خلالها أن تصبح لها سلطة ونفوذ في المنطقة لتعويض صغر حجم قطر على الخريطة الدولية.

ويبرهن الفيلم الوثائقي على أن الجزيرة خاطبت الشعوب العربية، مدعية مناصرة قضاياهم ونصرة تلك الشعوب، غاضة الطرف نهائياً عن ما يحدث في قطر، إضافة إلى رفع سقف مطالبها للشعوب العربية للتحرك للحرية، في حين أن تلك الحرية التي تنشدها لا توجد في قطر نهائياً.

كما أنه استمراراً لسياساتها عقب أحداث 11 سبتمبر، وتفجير برج التجارة العالي في الولايات المتحدة الأميركية، أظهرت أسامة بن لادن قائد تنظيم القاعدة الإرهابي على شاشاتها، وبثت له رسائله وكأنه البطل المنتصر، حتى استمرت تلك القناة بمثابة لسان تنظيم القاعدة.

ويثبت «جزيرة الجزيرة»، من خلال الأدلة القاطعة، كيف سخر النظام القطري كل جهوده لدعم تلك القناة، والتي كانت بمثابة المنفذ للأجندة القطرية والناقل لرسائل الجماعات الإرهابية، كاشفاً على أن ثورات الربيع العربي كانت بمثابة «الفاضح» لدور الجزيرة، من خلال دعمها لتنظيم الإخوان الإرهابي، وما عملت عليه من إنشاء قناة الجزيرة مباشر مصر لتنفيذ المخطط القطري، والترويج لشخصيات معينة تظهر بصفة مستمرة على تلك الشاشة، والتي بعد ثورة الشعب المصري على ذلك التنظيم الإرهابي هرب أغلبهم للخارج، وثبت انتماؤهم لتنظيم الإخوان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا