• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تشانغ هوا سفير الصين لدى الدولة:

رمضان الإمارات.. أيادٍ بيضاء ودفء عائلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

Ihab Abd Elaziz

دينا مصطفى (الاتحاد)

قدم سعادة تشانغ هوا سفير جمهورية الصين الشعبية لدى الإمارات للشعب الإماراتي أصدق التهاني وأطيب الأمنيات، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك. وقال إن لشهر رمضان سمات مميزة ينفرد بها المجتمع الإماراتي، الذي يحتفل بقدوم هذا الضيف العزيز بتعليق الفوانيس أمام المنازل كدلالة على الترحيب بهذا الزائر الكريم، وتتجمع العائلات والأصدقاء في مشهد يعبر عن روح هذا الشهر الكريم، إضافة إلى الأيادي البيضاء التي تقدم العون والمساعدة الإنسانية، سواء كان داخل الإمارات أو خارجها.

وأكد أن لديه مشاعر خاصة تجاه الإمارات التي يعتبرها بلده الثاني، مشيراً إلى فوجئ عندما جاء إلى الإمارات للمرة الثانية بسرعة التنمية الاقتصادية في الدولة، حيث ظهر العديد من ناطحات السحاب.

إنجازات سياسية ملموسة

ولفت هوا إلى أن الإمارات حققت العديد من الإنجازات على الصعيد السياسي والدبلوماسي، وباتت تلعب دوراً مهماً على الساحة الدولية، قائلاً ، إنه يشعر بالإعجاب لما حققته الإمارات بفضل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبفضل توافق الاستراتيجية التنموية التي وضعتها حكومة الإمارات مع ظروفها الوطنية، وبفضل جهود مشتركة من المواطنين الإماراتيين والمقيمين.

كما لفت إلى«أن أواصر الصداقة بين جمهورية الصين الشعبية ودولة الإمارات العربية المتحدة تضرب جذورها في أعماق التاريخ، فدولة الإمارات أول دولة خليجية عربية أقامت الشراكة الاستراتيجية مع الصين.. وهناك تعاون وتنسيق بين البلدين في الشؤون الدولية، ودعم متبادل في المسائل المتعلقة بالمصالح الجوهرية والحيوية. وتعمل الإمارات والصين معاً على صيانة مصالح الدول النامية والحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة؛ لأن كلاً منهما شريك وصديق موثوق به للآخر». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض