• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

مركز «صواب» يحتفي بالتعليم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أكتوبر 2017

أبوظبي (وام)

أعلن مركز صواب - المبادرة الإماراتية الأميركية المشتركة لمكافحة دعايات وأفكار داعش على الإنترنت والترويج للبدائل الإيجابية المضادة للتطرف - عن إطلاق حملة جديدة بالتزامن مع اليوم العالمي للمعلم على منصاته للتواصل الاجتماعي عبر وسم #الرواد_الأوائل تستمر لمدة ثلاثة أيام، من 5 إلى 7 أكتوبر الجاري باللغتين العربية والإنجليزية على منصات «صواب» في تويتر، وفيسبوك وإنستجرام، ويوتيوب.

تركز الحملة على أهمية التعليم لتطوير كافة المجتمعات، وتتضمن عرض قصص وأقوال ملهمة لتربويين وعلماء ذوي خلفيات عربية وإسلامية.

وتتناول #الرواد_الأوائل الإسهامات الجليلة لنخبة من العلماء والمخترعين والقادة العرب والمسلمين قديماً (مثل ابن سينا، وابن خلدون) وحديثاً، (مثل نجيب محفوظ، وملالا يوسف زاي) كي تحفز الشباب ليمنحوا الأولوية للتعليم، ويؤثروا في مجتمعاتهم بإيجايبة. وستسلط الحملة الضوء كذلك على قصص إنسانية للاجئين قاموا بإسهامات مهمة في مجالات متنوعة على الرغم من ظروفهم التي غالبا ما تكون صعبة. وتعتبر #الرواد_الأوائل الحملة الاستباقية الـ 20 لمركز صواب على وسائل التواصل الاجتماعي، سواء لمكافحة رسائل التطرف بشكل مباشر أو لتقديم بدائل إيجابية للأيديولوجيات العنيفة المثيرة للانقسام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا