• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

وزارة الطاقة تنظم ورشة تفاعلية لحلول الموارد المائية في أسبوع الابتكار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت وزارة الطاقة أمس في مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك وبالتعاون مع شركة «آيسلي» ورشة عمل تفاعلية للحلول التكنولوجية الابتكارية في مجال الموارد المائية، وعرض خلال الندوة مجموعة ابتكارات في مجالين رئيسيين هما، السدود، وإدارة مياه الأمطار والفيضانات، وخلال الورشة وتم تسليط الضوء على الطريقة التي تم بها تطبيق هذه الابتكارات، وفوائد هذه الحلول الناشئة، كما تمت مناقشة مدى أهمية تطبيق هذه الحلول في دولة الإمارات.

وتتزامن ورشة العمل مع أسبوع الابتكار الإماراتي الحافل بالفعاليات والأنشطة، وحرصا من وزارة الطاقة على التبادل المعرفي ونقل ثقافة الابتكار بين الشركاء وتقديم الأفكار والابتكارات الجديدة في مجال إدارة الموارد المائية، حيث تسعى كبار الشركات العالمية والهيئات المعنية بالمياه بالبحث عن الابتكارات الحديثة لمواجهة التحديات الاستراتيجية التي تواجههم، وفي فهم التحديات التي تواجه الهيئات والشركات العاملة في مجال المياه تحديد وتقييم الابتكارات الناشئة لتلبية هذه الاحتياجات.

وحضر الندوة خميس سالم السويدي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، وفاطمة الفورة الشامسي وكيل وزارة الطاقة المساعد ومريم حارب وكيل وزارة التغير المناخي والبيئة المساعد وإبراهيم عبدالرحمن الجروان نائب رئيس مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك وعدد من المسؤولين والأكاديميين والباحثين والطلبة والمهتمين في مجال الموارد المائية.

وقال الدكتور مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة، إن الورشة تأتي ضمن المبادرات التي تدعم الخطة الاستراتيجية للابتكار في قطاع المياه التي أطلقتها الوزارة خلال العام الماضي انطلاقا من رؤية الإمارات 2021 والمنبثقة من إطار السياسة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار في دولة الإمارات التي أطلقها مجلس الوزراء الموقر في نوفمبر 2015 والتي تغطي 7 قطاعات رئيسية وهي التعليم والصحة والطاقة المتجددة والفضاء والتكنولوجيا والنقل وأخيرا قطاع المياه.

وأضاف أن رؤية وزارة الطاقة تهدف إلى بناء مجتمع يحافظ على موارده وينعم بطاقة متنوعة تحقق الاستدامة من خلال وضع وتطوير السياسات العامة والتشريعات لتنظيم قطاع الطاقة والمياه والثروة المعدنية وفق المعايير الدولية بالتنسيق مع الجهات المعنية.

وتشتمل الخطة الاستراتيجية للابتكار في قطاع المياه على إحدى عشرة مبادرة رئيسية، تركز على أستخدام التقنيات الابتكارية في مجالات تحلية المياه واستخدام الطاقة المتجددة والاستمطار والكشف عن مصادر التسريب في شبكات المياه وإعادة استخدام المياه وتطوير تطبيقات حاسوبية تدعم متخذي القرار وتطبيقات الاستشعار عن بعد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا