• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الرقابة اللصيقة سلاح سيونج سو

الكوريون يشيدون بـ «خاتم كايو»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 نوفمبر 2016

جيونجو (الاتحاد)

انتهج تشونبوك الكوري أسلوب الرقابة اللصيقة على مفاتيح اللعب في العين، خلال مباراة ذهاب النهائي أمس الأول، على استاد كأس العالم، وفي الوقت الذي تفرغ المدافع تشوي تشول سون لمطاردة «عموري»، حرص كيم سيونج سو، الظهير الأيمن «صاحب القميص رقم 27» لـ «المحاربين الخضر»، على اللعب جنباً إلى جنب مع البرازيلي كايو مهاجم العين، للدرجة التي شبهته فيها الصحافة الكورية بـ «خاتم كايو».

وخلافاً للبرازيلي ليوناردو صاحب هدفي الفوز، حظي سيونج سو بدعم أنصار فريقه، عطفاً على ما قدمه خلال المباراة، بعد أن نجح – بحسب رأي الكوريين- في الحد من خطورة كايو صاحب الأهداف الأربعة للعين في المشوار القاري، وعلق المدافع الأيمن لتشونبوك على أدائه في المباراة قائلاً: بذلنا مجهوداً مقدراً في قراءة أسلوب أداء مفاتيح اللعب في صفوف المنافس، ومن بينهم البرازيلي كايو الذي يمتاز بجانب مهاراته العالية بالسرعة الكبيرة.

واعتبر سيونج مباراة أمس الأول بمثابة «صك مصالحة» مع جمهور تشونبوك الذي أبدى عتبه على اللاعب خلال الفترة الماضية، وأوضح: أدائي تأثر بفعل الإصابة في الفترة الماضية مع الفريق، وهو ما جعلني عرضة لانتقادات المشجعين، وأعتقد أنني بدأت في العودة تدريجياً لتقديم الأفضل، بعد حصولي على الراحة المطلوبة، ولفت إلى النصائح القيمة التي تلقاها من مدربه تشوي كانج هو، وقال: بما أن مدربي الحالي مدافع سابق، وبالتأكيد استفادتنا أكبر في دفاع الفريق، والفرصة ما زالت أمامنا لتطوير أدائنا بشكل أفضل.

في المقابل، وجدت المشاركة الفعالة للمخضرم لي دونج مهاجم تشونبوك «37 عاماً» «صاحب القميص رقم 20»، والذي حل بديلاً للاعب الوسط كيم كيونج في الدقيقة 64، إشادة كبيرة، عطفاً على ما قدمه في الشوط الثاني، ونجاحه في تحويل «دفة» المباراة من تأخر فريقه إلى فوز 2-1، ومثلت المشاركة في مباراة أمس الأول الخامسة في سجل المهاجم الكوري كبديل، بعد أن لعب أساسياً في 7 مباريات، وسجل 5 أهداف، ويعتبر أفضل هداف في تاريخ دوري أبطال آسيا، بعدما سجل 32 هدفاً في البطولة حتى الآن.

ولم تمنع الأعوام الـ37 لي دونج من مواصلة التألق وتسجيل الأهداف، ويؤكد اللاعب الفائز بلقب بطولة الأندية الآسيوية موسم 1997-1998، أن عامل السن لا يقف حاجزاً في طريقه، حيث توج الموسم الماضي بجائزة أفضل لاعب في الدوري الكوري للمرة الرابعة في تاريخه، كما سبق له الحصول على جائزة الهداف وأفضل لاعبي دوري أبطال آسيا 2011، ولكنه لا يزال يذكر أن فريقه خسر في النهائي، واكتفى بالمركز الثاني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا