• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م
  03:17    "جائزة الشيخة فاطمة لأسرة الدار" تعتمد القائمة القصيرة للفائزين بدورتها الثانية    

شرحت أسباب الوتيرة الأسرع للتغيرات الحياتية

ترجمات للدراسات المستقبلية بشرطة دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أكتوبر 2017

دبي (الاتحاد)

أصدر مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار في القيادة العامة لشرطة دبي، الترجمة البحثية للدراسة التي تم إعدادها بمعرفة دكتورة ليندا غروف، والدكتور بول سموكر، وهما المديران المشاركان بمؤسسة غلوبال أوبشن، والتي تضمنت عرضاً حول أسباب أهمية دراسات المستقبل والتغيرات المستقبلية، وحدوث التغيير في الوقت الحالي بوتيرة أسرع من ذي قبل مدفوعاً جزئياً بالتغييرات التكنولوجية المتسارعة التي تؤثر في كل جوانب الحياة، وأصبح الجميع يعيش ويعمل في عالم مستقبلي يتوقع بأن يكون مختلفاً عن يومنا الحالي من نواح بالغة الأهمية، وعندما يفهم الناس أهمية وكيفية استشراف المستقبل، فغالباً ما يرون مزيداً من الفرص. وقال العميد الدكتور عبدالله عبدالرحمن بن سلطان مدير مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار:» إن الترجمة البحثية أوضحت نقاطا مهمة، كأفكار ورؤى علماء الدراسات المستقبلية، التي اشتملت على باحثين من خلفيات واختصاصات واهتمامات مختلفة، منها: علماء الدراسات المستقبلية ذوي النظرة التشاؤمية، وعلماء دراسة استشراف المستقبل الذين وضعوا سيناريوهات مختلفة للمستقبل،

وأشار إلى أن هناك خطوات لتصميم عالم مستقبلي بديل، من خلال 5 مراحل، تبدأ بوضع مواصفات القيمة، تحليل الحاضر واستشراف التطورات المستقبلية، تقييم تصميمات مستقبلية بديلة، صياغة تصميمات لتصورات المستقبل البديل، صياغة استراتيجيات انتقال من نقطة البداية إلى المكان المستهدف، التغذية الراجعة، تنفيذ السياسات، وتنتهي بتعديل الاستراتيجيات والسياسات .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا