• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لطوال ساعات الصيام والأجواء الحارة

أخصائيون: ينصح مرضى السكري بمراجعة الطبيب قبل الصوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

أحمد مرسي

أحمد مرسي (الشارقة) -

طالبت نادية الزرعوني أخصائية التغذية العلاجية في مستشفى القاسمي بالشارقة بضرورة أن يراجع مرضى السكري الطبيب المختص فيما يتعلق بصيامهم خلال شهر رمضان، وذلك لكون مخاطر نقص السكر في الجسم تكون أعلى خلال الشهر الفضيل مقارنة بالأشهر الأخرى من العام. وقالت: إن الطبيب المختص هو الشخص الوحيد الذي يحدد لمريض السكري إمكانية الصيام من عدمه خلال الشهر الفضيل، وخاصة أن فترة الصيام تصل إلى نحو 16 ساعة في بعض الأيام، وذلك للنظر في إجراء تعديلات على عادات تناول الطعام وخطة إدارة مرض السكري من أجل السيطرة على مستويات السكر في الدم على نحو فعال والحد من المخاطر المرتبطة بالصوم للمرضى. ونبهت مرضى السكري، خلال محاضرات توعوية، بضرورة قطع الصيام، إذا ما تعرض لبعض الحالات، كنزول مستوى السكر في الدم عن 70 ملغ بعد بدء الصيام ببضع ساعات، أو عند الشعور بأحد العوارض هبوط السكر كالتعرق والدوخة والجوع الحاد والتخدر والرعشة، أو عند الشعور بأحد عوارض الجفاف في الجلد واللزوجة في الفم وصداع حاد ودوخة أيضاً. وقدمت عدداً من النصائح الهامة لمرضى السكري الراغبين في الصيام، تتركز في الالتزام بإرشادات الطبيب، وتناول الأدوية حسب التعليمات المقررة، والانتظام في قياس مستوى السكر في الدم، بصورة مستمرة، مع الأخذ في الاعتبار أن قياس سكر الدم لا يبطل الصيام. كما نصحت بأن يتم فحص سكر الدم قبل النوم من 2 إلى 5 ساعات خلال الاستيقاظ مع الأخذ في الاعتبار أن كل مريض لديه نظام علاج ومتابعة خاص، مع الالتزام بالعلاج الذي يحدده الطبيب بالحمية الغذائية المناسبة ومحاولة الانتظام بمواعيد الوجبات قدر الإمكان والحرص على شرب 10 أكواب ماء على الأقل للمحافظة على نسب السوائل في الجسم وتجنب حدوث جفاف، كما وأن تناول الطعام بكميات مفرطة على الإفطار يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطيرة في مستوى السكر في الدم. وركزت على أهمية البدء بتناول مأكولات تحتوي على سكريات بسيطة مثل 3 حبات من التمر أو نصف كوب من عصير الفاكهة الطبيعي غير مضاف إليه سكر، كما ينصح بعدم الإكثار من المشروبات التي تحتوي على كافيين كالشاي والقهوة وبعض المشروبات الغازية ويفضل تناول المشروبات الساخنة الطبيعية من دون إضافة السكر. وأكدت على ضرورة الحرص بأن يحتوي طعام الإفطار والسحور على الحبوب والبقوليات والقمح والأرز لأن هذه الأطعمة تمد الجسم بالجلوكوز طوال النهار مما يعطي الشخص القدرة على استكمال الأنشطة اليومية بيسر، كما وأن ممارسة الرياضة تزيد من استجابة خلايا الجسم للأنسولين وبالتالي تحمي مريض السكر من المضاعفات، مع تجنب التمارين الرياضية المجهدة، وتجنب المأكولات التي تتوي على نسبة عالية من الدهنيات والمأكولات المقلية على الإفطار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض