• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م
  03:22     ماكرون يستقبل الحريري في الاليزيه    

21 ألف حالة سرطان جديدة بين مواطني دول مجلس التعاون بحلول عام 2030

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أكتوبر 2017

دبي (الاتحاد)

كشفت الدكتورة شاهينة داوود استشارية أمراض الأورام رئيس المؤتمر التاسع لأمراض الأورام الذي يختتم فعالياته اليوم في فندق انتركونتننتال فيستيفال سيتي دبي، أن مركز الخليج لمراقبة السرطان يتوقع ظهور 21000 حالة سرطان جديدة بين مواطني دول مجلس التعاون بحلول عام 2030 وذلك بعد أن كانت في عام 1998 حوالي8065 حالة، وصلت إلى 11894 حالة في عام 2009.وأوضحت أنه لا يوجد سبب واحد للإصابة بالسرطان، لأنه قد يحدث بفعل عوامل مختلفة، ولاتزال أسباب الإصابة به مجهولة إلى حد كبير، ولكن العلماء تمكنوا من تحديد إمكانية تشكل السرطان في الجسم بسبب العوامل المسرطنة، حيث إن هناك عوامل محددة في البيئة تسبب مرض السرطان تسمى «العوامل المسرطنة»، والتي تزيد من فرصة إصابة الأشخاص بالسرطان عند التعرض لها مثل التدخين والتلوث والاسبستوس والاستعداد الوراثي، ، خاصة إذا كان هناك تاريخ عائلي، فمثلاً إذا كنت سيدة، أصيب أحد أفراد عائلتها (الوالدة، الأخت، العمة، الخالة، الجدة ) بسرطان الثدي، فقد يزيد هذا من احتمالية إصابتها بنسبة تصل إلى30% ، إضافة للتعرض غير الآمن للمواد الملوثة أو للنشاط الإشعاعي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا