• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كيري يدعو إلى الوحدة الوطنية والشفافية في الانتخابات الرئاسية

8 قتلى بعملية انتحارية لـ «طالبان» ضد الجيش في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

أدت عملية انتحارية نفذتها حركة طالبان ضد حافلة للجيش الأفغاني إلى مقتل ثمانية ضباط بحسب السلطات أمس في كابول، في دليل جديد على قدرة المتمردين المتزايدة على استهداف قلب العاصمة قبل أشهر قليلة من انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي.

وبقيت كابول بمنأى نسبيا عن أعمال العنف منذ الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 14 يونيو في وقت لا تزال النتائج موضع جدل ما يؤجج التوتر السياسي.

ووقع الهجوم قرابة الساعة 7,00 (2,30 تج) واستهدف حافلة للقوات الجوية كانت تسير في منطقة غرب العاصمة الأفغانية وعلى متنها ضباط، حسبما أفاد المتحدث باسم وزارة الدفاع الجنرال ظاهر عظيمي.

وقال عظيمي «قُتل ثمانية ضباط في الجيش وأُصيب 13 آخرون بجروح» في العملية الانتحارية.

وندد المتحدث باسم وزارة الداخلية صديق صديقي «بشدة» بالهجوم في حسابه على موقع تويتر. وتبنت حركة طالبان العملية وأكد المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد على موقع تويتر مقتل ركاب الحافلة الذين يتراوح عددهم بحسبه بين 25 و30 شخصا، مع الإشارة إلى أن حركة طالبان غالبا ما تبالغ في حصيلة الهجمات من هذا النوع.

وأوضح المتحدث أن الاعتداء نفذه «مقاتل استشهادي» يدعى الملا رحمة الله ومتحدر من ولاية زابل أحد معاقل طالبان في جنوب البلاد. وقد وصل راجلا وفجر سترة متفجرة كان يرتديها. وتعود آخر عملية انتحارية في كابول الى السابع من يونيو حين استهدف انفجاران موكب المرشح للانتخابات الرئاسية عبد الله عبد الله ما أدى إلى سقوط 12 قتيلا بينهم عدد من عناصر فريقه.وشهد سباق الانتخابات الرئاسية الأفغانية التي جرت في جولتين في 5 يونيو و14 يونيو اعمال عنف متفرقة بينها اعتداءات استهدفت اجانب في كابول في الربيع الماضي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا