• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إغلاق جميع الطرق إلى مرفأ جيويا تاورو

نقل «الكيماوي» السوري لسفينة التدمير الأميركية جنوب إيطاليا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

أكد مسؤولون أن السفينة الدنماركية «ارك فيوتشر» المحملة ببعض أخطر المواد الكيماوية السورية بدأت أمس، نقلها للسفينة الأميركية «كيب راي» المزودة بمعدات لإبطال مفعول المواد السامة في عرض البحر. وجرت عملية التسليم في مرفأ جيويا تاورو بكالابريا جنوب إيطاليا بعد أن تأجل برنامج تدمير مخزون الحكومة السورية من الأسلحة الكيماوية أكثر من مرة.

وقالت الشرطة الإيطالية ومسؤولون من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إن السفينة ارك فيوتشر، التي نقلت المواد الكيماوية من سوريا شرعت في تفريغ الحاوية الأولى في ميناء جيويا تاورا على متن سفينة الشحن الأميركية المزودة بمعدات تدمير الغازات السامة التي من المقرر أن تبحر إلى عرض البحر المتوسط خلال الأيام القليلة المقبلة، وتبدأ بتحويل المواد الكيماوية لمواد أقل سمية يمكن التخلص منها على البر.

وفي وقت سابق، صعد مفتشون من المنظمة حظر الأسلحة الكيماوية على متن السفينة الدنماركية للتدقيق في كميات وأنواع وتغليف الأسلحة، ثم اعطوا موافقتهم النهائية على بدء عملية نقل الأسلحة من ارك فيوتشر التي أبحرت من مرفأ اللاذقية السوري في 23 يونيو الماضي، ويفترض أن تستمر عملية النقل من سفينة إلى كيب راي 20 ساعة. ويقول خبراء إن عملية التدمير قد تستغرق ما بين 60 و90 يوماً اعتماداً على حالة الجو.

وفي السياق، تم تعزيز الإجراءات الأمنية في المرفأ الإيطالي، وأغلقت قوات الأمن كل الطرق المؤدية إلى المرفأ أمام حركة السير وتمنع كل شخص غير مأذون له من دخول المرفأ. وكلفت أجهزة الإطفاء أخذ عينات بواسطة أجهزة لكشف أي تسرب سام، بينما فرضت سلطات الطيران المدني حظر تحليق من الأول إلى الثالث من يوليو الحالي في شعاع طوله 1,1 كلم حول جيويا تاورو.

وأكد وزير البيئة الايطالي جيان لوتشا غاليتي عند بدء عملية النقل أنه فخور بمساهمة بلادها في الأمن الدولي وبعملية شفافة آمنة بيئياً. وكانت دمشق وافقت على شحن مخزونها من الأسلحة الكيماوية في سبتمبر الماضي بموجب بنود اتفاق جرى بوساطة أميركية وروسية وبرعاية من الأمم المتحدة لتفادي توجيه ضربات جوية غربية ضدها العام الماضي. (عواصم - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا